فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

"القائمة المشتركة" تمنع ليبرمان من نشر رسوم مسيئة للرسول

بتاريخ الخميس 5/2/2015

هُنا القدس| أصدر رئيس لجنة الانتخابات المركزية لانتخابات الكنيست الإسرائيلية العشرين القاضي سليم جبران، أمرا يقضي بمنع رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، من توزيع عدد مجلة "شارلي إيبدو" الذي يحوي رسوما مسيئة للنبي محمد.

وجاء هذا القرار إثر دعوى رفعها رئيس الحركة العربية للتغيير أحمد الطيبي، بواسطة المحامي أسامة السعدي أمين عام الحركة والمرشح الثاني عشر في "القائمة المشتركة"، أكد فيها المدّعون أن الهدف من توزيع هذه الرسوم هو استفزاز الجمهور العربي والمس بالرموز الدينية للمسلمين.

وتم الكشف على أن حزب "إسرائيل بيتنا' كان سيضع على كل عدد ورقة كُتب عليها: "أحمد الطيبي لا يريدكم أن تروا هذا. الطيبي لا يعترف بإسرائيل. نريد دولة يهودية".

واعتبر الطيبي هذا القرار إنجازا للجمهور العربي، ونصرا في إطار الدفاع عن الرموز الدينية والمقدسات، وأثنى على القرار الحكيم للقاضي سليم جبران، مؤكدا أنّ القائمة المشتركة مصممة على التصدي لكل من تسوّل له نفسه الإساءة للرسول محمد ولأي رمز ديني كما يحاول هؤلاء.

التعليقات