فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

أوباما يشتري كتب أطفال ويطالب بخصم على مشترياته

بتاريخ الأحد 30/11/2014

هنا القدس | قصد الرئيس الأميركي باراك أوباما، السبت، مكتبة صغيرة في واشنطن في خطوة رمزية تهدف إلى تشجيع المواطنين على شراء حاجياتهم من المتاجر الصغيرة المجاورة لهم، وذلك مع انطلاق موسم مشتريات عيد الميلاد.

وتوجه الرئيس الأميركي إلى مكتبة "بوليتيكس آند بروز" بمناسبة يوم "المؤسسات الصغيرة" الذي يرمي خصوصاً إلى تشجيع المستهلكين على التبضع من المتاجر الصغيرة المجاورة لمنازلهم.

وتأتي هذه الخطوة غداة "الجمعة الأسود" الذي يعقب الاحتفالات بعيد الشكر ويعتبر يوم التنزيلات الأكبر خلال العام.

وقصد أوباما المكتبة مع ابنتيه ساشا وماليا (13 و16 عاما) وقد اشترى مجموعة من الكتب بما فيها كتب للأطفال.

ومازح الرئيس موظف المبيعات سائلا إياه عما إذا كان يحق خصم على مشترياته، فأجابه الموظف أنه يحق له "بخصم" كونه جارا للمكتبة التي تقع على مقربة من البيت الأبيض.

وخلال جولته سأل أحدهم الرئيس عن معتقل غوانتانامو المثير للجدل والذي كان أوباما وعد بإغلاقه في مستهل ولايته الأولى فأجابه "نعمل على الموضوع. هل من أسئلة أخرى؟".

وكان أوباما جعل من إغلاق هذا المعتقل أحد أبرز تعهدات حملته الانتخابية ولكنه حتى اليوم لم يتمكن من الوفاء بوعده على الرغم من مرور أكثر من عقد على افتتاح السجن الذي اعتقل فيه عشرات السجناء من دون أن توجه إليهم تهم أو أن يحاكموا.

وتم نقل عدد من المعتقلين من غوانتانامو إلى دول أخرى، لكن المعتقل الواقع في القاعدة الأميركية في جزيرة كوبا لا يزال يحتجز فيه 142 سجيناً.

التعليقات