فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

اليابان تطور روبوتات “تلعب البيسبول”

بتاريخ الاثنين 17/11/2014

هنا القدس | طور فريق من الباحثين لدى مختبر إيشيكاوا واتانابي بجامعة طوكيو روبوتا قادرا على لعب رياضة البيسبول مع صعوبة الأمر، نظرا لكون هذه الرياضة تتطلب الكثير من الحركات التي لا يستطيع أداءها إلا الإنسان.

وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، قام الباحثون بالعمل على تطوير مجموعة منفصلة من الروبوتات التي يقدر كل منها على أداء مهمة فردية، والهدف النهائي من ذلك هو الجمع بينها في روبوت واحد قادر على لعب البيسبول.

وكتب الفريق على موقعه على الإنترنت “عملنا على تطوير أنظمة آلية تؤدي بشكل فردي الإجراءات الأساسية للعبة البيسبول، مثل الرمي، وتعقب الكرة، والضرب، والجري، والالتقاط”. وأضاف الفريق “حققنا هذه المهام من خلال التحكم في روبوتات عالية السرعة على أساس الوقت الحقيقي لردود الفعل البصري من كاميرات عالية السرعة”.

ويكمل كل نظام آلي مهمة واحدة. حيث يستخدم “روبوت الرمي” أصابع على نحو مشابه لكيفية استخدامها من قبل البشر لرمي الكرة بدقة، من حيث رميها في منطقة الضرب مع دقة تبلغ 90 بالمئة.

ويستخدم “روبوت تعقب الكرة” مقلاة ومحاور إمالة لتحقيق مجال عرض واسع، وذلك باستخدام محركات عالية السرعة ونتائج عالية السرعة لتعقب هدف متحرك بسرعة عالية. بينما يستخدم “روبوت الضرب” نظاما بصريا مجسما عالي السرعة لتعقب الكرة ولتعديل وقفته كل ميلي ثانية لحساب مسار الكرة وضربها من أي مكان في منطقة الضرب.

ويستخدم “روبوت الجري” نتائج بصرية عالية السرعة لتحديد موقع الكرة وضبط توازنه في الوقت الحقيقي. ويقوم في النهاية اثنان من “روبوتات الالتقاط” مستخدمين أيدي قادرة على الفتح والإغلاق بمعدل 10 مرات في الثانية الواحدة، وقياس حركة الكرات بأجهزة تعقب عالية السرعة.

وقام فريق الباحثين الياباني بتحميل تسجيل مصور على موقع “يوتيوب” يظهر هذه الروبوتات وهي تعلب البيسبول مقارنة بلاعبين في نادي البيسبول التابع لجامعة طوكيو، والتي تبين بوضوح مزايا الروبوتات.

التعليقات