فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

العنابي القطري يفرض التعادل أمام منتخب المغرب

بتاريخ الخميس 4/9/2014

هُنا القدس |عجز المنتخب المغربي تحت قيادة مدربه بادو الزاكي من تحقيق المصالحة مع الأنصار بأول ودية للمدرب بالمغرب، بعدما فرض عليه منتخب العنابي تعادلا سلبيا أثار غضب و استهجان أكثر من 20 ألفا من مناصري الأسود و الذين حضروا المباراة الودية.
 

ولم يقدم منتخب المغرب المردود الفني المبهر و الذي يطمئن المغاربة بإمكانية المنافسة على لقب أمم أفريقيا التي سيحتضنها المغرب بعد 4 أشهر من الآن.
 
الزاكي الذي وجد نفسه مكرها على التعامل مع معطيات لم يكن يتمناها بالمرة وظروف صعبة أهمها كثرة الغيابات التي فرضتها إصابة عدد من أهم لاعبي منتخب المغرب( بنعطية لاعب باييرن ميونيخ و الشماخ مهاجم كريستال بالاس و السعيدي مهاجم ستوك سيتي إضافة لإصابة الحارس الأول كريم فكروش و مدافع باليرمو أشرف لزعر) حاول الدفع بلاعبين جدد قال بشأنهم خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق المواجهة، أنهم يملكون فرصة كبيرة لتأكيد جاهزيتهم للعب أدوار أولى بالمباريات القادمة.
 
و ضمت التشكيلة التي بدأ بها منتخب المغرب مباراة العنابي لاعبين فقط من الدوري المحلي وهما حارس الجيش أنس الزنيتي و الظهير الأيمن للرجاء زكرياء الهاشيمي،في حين نال شرف قيادة الفريق عصام العدوة متوسط ميدان ليفانتي الإسباني.
 
و بدأ المنتخب المغربي ضاغطا بواسطة لاعبيه يوسف العربي مهاجم وعمر القادوري الذي حاول التعامل مع تمريرة عرضية من برادة بطريقة أكروباتية لكن تدخل دفاع قطر أحبط المحاولة.
 
كما حاول اللاعب برادة و قادوري التسديد في أكثر من مناسبة من بعيد دون أن يهدد مرمى الحارس القطري برهان.
 
أشبال المدرب الجزائري جمال بلماضي راهنوا على المرتدات الخاطفة و الخطيرة و التي كان بإمكانها أن تثمر هدفا أول بعد انفراد صريح للمهاجم سوريا بالحارس الزنيتي بعد تمهيد جيد من اللاعب خلفان قبل أن ينقذ  الزنيتي مرماه عبر فترتين.
 
الجولة الأولى انتهت بالتعادل السلبي حيث تحكم منتخب المغرب بالكرة من دون تهديد صريح لمرمى المنتخب القطري.
 
و حاول الزاكي تعزيز قوة هجوم منتخبه بالدفع بلاعب سيفا سبور التركي عاطف شحشوح و الظهير الأيسر  زكرياء بركديش.
 
مقابل هذا أخرج المدرب بلماضي اللاعب اسماعيل أحمد و أدخل لاعب الوسط عبد المقصود، دون أن يتغير شكل المباراة بل نزل الإيقاع أكثر ، بعدما نجح اللاعب خوخي بوعلام من إحباط تحركات قادوري محور تحركات منتخب المغرب.
 
و على امتداد ربع ساعة من الجولة الأولى لم يختبر الحارس القطري ناصر برهان، الذي ظل في راحة كبيرة وهو ما خلف حالة من صافرات الإستهجان وسط أنصار المنتخب المغربي.
 
وهدد المنتخب القطري بالدقيقتين 65 و 66 مرمى منتخب المغرب بعد كرة قوية سددها مرة أخرى سيبستيان سوريا و أعاد الكرة اللاعب خوخي بوعلام من خارج معترك العمليات وصلت كرته سهلة للحارس الزنيتي.
 
ولعب الزاكي كل أوراقه الهجومية بإخراج المدافع داكوستا و إدخال مهاجم ملقا الإسباني نور الدين أمرابط في محاولة لحمل الخطر لمعترك المنتخب القطري و ذلك 20 دقيقة قبل نهاية المباراة.
 
وسحب المدرب بلماضي نجم منتخب قطر خلفان و أدخل مكانه علي أسد لاعب السد بآخر 10 دقائق في محاولة لامتصاص ضغط المنتخب المغربي.
 
و سدد عاطف شحشوح كرة رائعة من مسافة بعيدة بالزاوية البعيدة على مرمى الحارس قاصد  برهان و الذي بذل مجهود كبير لصدها بالدقيقة 82، ليصاب و يترك مكانه للحارس سعد عبد الله.
 
ولم يقو منتخب المغرب على فك شفرة دفاع العنابي فيما تبقى من دقائق ليتعادل المنتخبان وسط مخاوف كبيرة ومشروعة لجماهير المنتخب المغربي، بسبب المردود الفني المتوسط قبل أربعة أشهر فقط من ضربة بداية المونديال الأفريقي، حيث يحمل منتخب الأسود على أكتافهم آمالا عريضة لتحقيق اللقب القاري الثاني بتاريخهم.
التعليقات