فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

مجلة فرنسية: القدس مفتاح حل القضية الفلسطينية

بتاريخ الأربعاء 11/6/2014

هُنا القدس | كتبت "ليكسبريس" الفرنسية أنه وبعد 47 عامًا على احتلال القدس في حزيران 67، "لا يزال وضع السكان العرب في المدينة غير مستقر".

ووفقًا لمدير ائتلاف المنظمات غير الحكومية الفلسطيني زكريا عودة فلا يمتلك الفلسطينيون أكثر من 13% من الأراضي في القدس.

حيث تهدف سياسة بلدية القدس الإسرائيلية إلى تقليل وجود الفلسطينيين بأقصى صورة ممكنة وذلك منذ ضم القدس إلى إسرائيل عام 67.

ويمثّلُ الفلسطينيون في عام 2014، حوالي 39% من سكان القدس بأكملها.  وتضم القدس الشرقية حاليًا 16 مستوطنة ويشكل المواطنون الذين يعيشون فيها نحو 44% من سكان المدينة.

ويشير عودة في حواره مع المجلة إلى أن هناك العديد من الإجراءات التي تتخذها إسرائيل لإخراج الفلسطينيين من القدس الشرقية مثل مصادرة الأراضي والمباني في المدينة، فضلًا عن القيود الثقيلة التي يتم فرضها على طلبات البناء المقدمة من الفلسطينيين، وهو ما أدى إلى تشييد العديد من المباني دون تصريح، الأمر الذي جعل أصحابها يعيشون في خوف من أن يدفع ذلك السلطات الإسرائيلية إلى هدم ممتلكاتهم.

ويدفع المقدسيون في المدينة نفس الضرائب التي يدفعها الإسرائيليون رغم أن ما يتم استثماره في القدس الشرقية يتراوح بين 9% و11% من الأموال التي يتم جمعها، ذلك في الوقت الذي يعيش فيه 79% من السكان العرب في العاصمة تحت خط الفقر.

ويختتم عودة بأن القدس أساسية بالنسبة للفلسطينيين، مؤكدًا أنه لن يكون هناك حل نهائي للقضية الفلسطينية الإسرائيلية إن لم تكن القدس جزءًا من هذا الحل.

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.