فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

ماذا حدث بين مغاور السرايا والغولاني في غزة ؟

بتاريخ السبت 12/7/2014

هُنا القدس| شذى حمّاد

اشتبكت وحدة المغاور الخاصة في كتائب سرايا القدس مع لواءغولاني الإسرائيلي، بعد أن استطاعت الأولى نصب كمين لها أثناء محاولاتها التسلسل إلى أحد المناطق في قطاع غزة، والتي تحفظ على ذكرها الناطق باسم سرايا القدس الملقب بأبو أحمد.

ماذا حصل في الاشتباكات التي دارت لأكثر من ساعتين، روى أبو أحمد في تصريح لوسائل الإعلام، أن وحدة من لواء غولاني الإسرائيلي تسللت إلى أحد المناطق في غزة محاولة نصب أجهزة تجسس وتمهيد الأرضية لدخول قوة إسرائيلية كبيرة خلال ساعات الليل.

وبين أن الوحدة الخاصة في سرايا القدس والتي يطلق عليها "المغاور" كانت لهم في المرصاد، واستطاعت تفجير عبوات ناسفة في الوحدة واشتبكت معهم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة ووجه للوجه، مضيفا أن الوحدة الإسرائيلية وعندما شعرت بصعوبة ما تواجه استدعت وحدة جوية قصفت المكان وهو ما استدعى تدخل وحدة الإسناد في كتائب القسام والتي قصفت طائرات الاحتلال ووفرت الحماية لوحدة المغاور والتي استطاعت الخروج بأقل الخسائر.

وأكد أبو أحمد على أنه تم إلحاق خسائر كبيرة في الوحدة الإسرائيلية، مبينا أن تدخل الطيران الإسرائيلي بطريقة همجية وعشوائية جاء ردا على الخسائر التي فقدها.

وعن التنافس بين فصائل المقاومة في الساحة الفلسطينية، أوضح أبو أحمد أن فصائل المقاومة لا تنافس بعضها وإنما تقدم كل منها حسب إمكانياتها وقدرتها المتاحة، مشيرا إلى أن تصاعد عدوان الاحتلال سيقابله تصاعد نوعي وكمي في رد المقاومة من مختلف الفصائل.

وقال أبو أحمد إن سرايا القدس لا تطلق الصواريخ انتقاما لاستهداف أحد مجاهديها، وإنما تطلقها ثأرا لكل دم فلسطيني ينزف،" صعدنا اليوم وأرسلنا رسالة شديدة اللهجة عندما قصفنا تل أبيب بفجر 5، واستهدفنا مقر مؤتمر نتنياهو، ونؤكد على أن تصاعد العدوان سيقابله تصاعد في عمليات المقاومة، ونحن نمتلك المرونة والامكانيات التي تمكنا من ذلك".

وعن استخدام السرايا لصواريخ الكورنت، علق أبو حمد أن السرايا تملك صواريخ الكورنت من عام 2012 إلا أنها لم تستخدمها إلا الآن بعد حشد الاحتلال تعزيزاته على حدود غزة وذلك ليري الاحتلال سيناريو مصغر لما سيراه في حال قام بالاجتياح البري لقطاع غزة.

وبين أن سرايا القدس تمتلك العديد من الأسلحة والأنفاق التي ستستخدمها في حل الاجتياح البري،" حشد الاحتلال على حدود غزة ليس سوى للاستعراض، فهو يعلم ما ينتظره في غزة، ويعلم أنه سيقاتل جيش في أرضه وأنه سيكون هناك فرص لاختطاف عشرات الجنود".

وأكد أبو أحمد على أن سرايا القدس لن تعاني من أي نقص في أسلحتها لأنها كلها تصنيع محلي، وقال، من يعاني هم المدنيون الذين سندافع عنهم مهما كان الثمن، ولا خيار أمامنا لذلك سوى المواجهة بشجاعة وعنفوان، فنحن لا نملك سوى الكرامة ونحن متشبثون بها".

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.