فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

20 طن متفجرات لكل شهيد في قطاع غزة

بتاريخ الجمعة 11/7/2014

هُنا القدس| زكريا المدهون

ألفا طن من المتفجرات أسقطتها طائرات الاحتلال على قطاع غزة خلال أربعة أيام من العدوان المتواصل على أكثر من مائة مواطن، غالبيتهم من الأطفال والنساء والمسنين، أي بمعدل 20 طنا لكل شهيد من ناحية حسابية.

وأسقطت هذه الكمية الكبيرة من المتفجرات على قطاع لا تزيد مساحته عن 365 كيلومترا مربعا ويعد الأعلى كثافة سكانية في العالم، ما تسبب في ابادة عائلات بأكملها مثل عائلات كوارع وحمد والحاج وغيرهم، ومن بين الشهداء 25 طفلا بعضهم لم يتجاوز العام.

ويهاجم جيش الاحتلال بمختلف قطاعته 'الجو والبر والبحر' قطاع غزة بمعدل غارة كل أربع دقائق ونصف.

وقال حسن قاسم، من أهالي حي الشيخ رضوان جنوب مدينة غزة، "لا يسمع في غزة إلا أصوات الانفجارات المتتالية والتي من كثرتها أصبحنا لا نعرف الأماكن التي تستهدفها"، مضيفا، في غزة لا تسمع الا القصف ولا تشاهد الا الدم والاشلاء والدمار والخراب'، متسائلا بتهكم عن هذا الاحتلال الذي وضع الأطفال والنساء وكبار السن والمدنيين في 'بنك أهدافه'.

وتساءل قاسم هل سيارات البلديات ومقار الاسعاف والمنازل والمدارس والمؤسسات الحكومية هي الأخرى في ضمن أهداف البنك الاسرائيلي.

أسرة قاسم تركت منزلها بعد قصف منزل أحد جيرانهم قبل يومين، واصفا تلك الليلة بـ'الكابوس '، وعلق "المنطقة ضربها زلزال، بيتي الخرساني المكون من عدة طبقات أرتج من شدة القصف وكذلك بقية المنازل المجاورة التي هرع قاطنوها ناجين بأرواحهم الى الشوارع".

وبعد القصف، "سحب من الغبار والدخان غطت المكان وتطايرت الحجارة الى مساحات بعيدة' هكذا وصف قاسم مشهد تلك الليلة المرعبة، مؤكدا أن أطفاله وبقية أطفال الحي المكتظ بالسكان أصيبوا بالهلع والخوف.

وبلغ عدد المنازل المستهدفة والمتضررة في قطاع غزة منذ بداية العدوان، أكثر من 8000 منزل حسب ما اعلن وزير الأشغال والإسكان مفيد الحساينة.

وأوضح في تصريح صحفي اليوم الجمعة، إن نحو 282 وحدة سكنية دمرت بشكل كلي و8910 تضررت بشكل جزئي 260 منها لا تصلح للسكن.

وشنت قوات الاحتلال 1874 هجوما على القطاع خلال اربعة ايام، وزعت ما بين 1288 غارة جوية و344 قذيفة بحرية و242 قذيفة مدفعية على ما أفاد المرصد الأورومتوسطي.

ورأى مركز الميزان لحقوق الانسان، أن استهداف المدنيين على هذا النحو أمر خطير يفرض على المجتمع الدولي، ولاسيما الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة التحرك العاجل لحماية المدنيين، ووقف جرائم الحرب الإسرائيلية وتفعيل أدوات الملاحقة والمسائلة عن هذه الجرائم.

وشدد المركز، على أن المدنيين الفلسطينيين عموماً والأطفال والنساء والمسنين هم من يدفعون من دمائهم ومن آمالهم ثمن العجز الدولي عن مواجهة الجرائم الإسرائيلية التي يبدو وأنها ستتصاعد، لأن شعور المجرمين بالحصانة يفتح شهية القتل ما ينذر بنتائج إنسانية وخيمة لاستمرار هذا العدوان.

المصدر: وكالة وفا 

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.