فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

اليابانيون يحافظون على تصميم حقائب المدارس

بتاريخ الأحد 10/5/2015

هُنا القدس | يستخدم اليابانيون منذ 120 عاما التصميم نفسه لحقائب المدارس الابتدائية, التي تكون عادة باللون الأسود للأولاد والأحمر للبنات, ويستهلك الأطفال هذه الحقيبة لمدة ست سنوات متواصلة، أي كل فترة المرحلة الابتدائية, وتتميز الحقائب بغلاء ثمنها الذي يمكن أن يصل إلى ألف دولار أميركي.

وأصبحت الحقائب بشكلها المربع أيقونة ترتبط بطلاب الابتدائية باليابان، وربما يميزها الكثيرون حول العالم ممن يتابعون أفلام الرسوم المتحركة اليابانية, حيث تظهر في جميع القصص عن المدارس.

وقد دخل التصميم إلى اليابان من هولندا بالقرن الـ19, وكان يستخدمها الجيش هناك ثم استخدمها ابن أحد الأمراء اليابانيين بالمدرسة فانتشرت وأصبحت الحقيبة المعتمدة.

وبالإضافة إلى التصميم، احتفظ اليابانيون باسم الحقيبة باللغة الهولندية، فهم يطلقون عليها اسم "راندوسير" وهو مأخوذٌ من كلمة "رانسل" الهولندية التي تعني حقيبة الظهر.

وحتى التسعينيات، لم تكن تصنع إلا باللونين الأسود للأولاد والأحمر للبنات, ورغم أنها تصنع الآن بألوان مختلفة فإن بعض المدارس المحافظة ما زالت تفرض على طلابها الأحمر والأسود.

حياة هذه الحقائب المدرسية لا تنقضي بانتهاء مرحلة الدراسة الابتدائية باليابان, فقد تبرعت منظمات غير حكومية بـ120 ألف حقيبة مستعملة لأطفال الدول النامية بمنطقة جنوب شرقي آسيا.

التعليقات