فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

إصابات بالتوتو والمطاط بقمع الاحتلال المواجهات الأسبوعية

بتاريخ الجمعة 17/4/2015

هُنا القدس| أصيب 3 مواطنين بعيارات نارية من نوع "توتو" في الرجل إضافة إلى فتى بعيار مطاطي بالفم، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة بلدة نعلين السلمية الأسبوعية.

وقال مواطنون من البلدة: إن قناصة إسرائيليين هاجموا المسيرة التي انطلقت عقب انتهاء صلاة الجمعة، للتنديد بالجدار وللتضامن مع الأسرى، ما أدى إلى وقوع هذه الإصابات.

وذكروا أن الاحتلال اعتقل شابا بعد إصابته بعيار ناري في قدمه، خلال المواجهات التي تبعت قمع المسيرة.

وبدوره، قال عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في نعلين محمد عميرة إن المصابين تتراوح أعمارهم ما بين 13-18 سنة، وتم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج.

كما أصيب شابان بالرصاص التوتو في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيتونيا غرب رام الله.

وأصيب فتى بعيار ناري في القدم، كما أصيب العشرات بحالات الاختناق خلال اعتداء الاحتلال على مسيرة سلمية في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الاستيطان في البلدة محمد عوض، إن الفتى محمد رمزي العلامي 14عاما، أصيب بعيار ناري من سلاح كاتم للصوت، إصابته في قدمه اليمنى بعد أن اطلقها عليه أحد جنود الاحتلال المتمركزين على سطح أحد منازل المواطنين في منطقة عصيدة، وتم نقله الى مجمع بيت الطبي وحالته مستقرة ومطمئنة.

وأضاف: كما أصيب بهذه المواجهات شابان بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط تم نقلهما إلى المجمع الطبي لتلقي العلاج اللازم، بالإضافة إلى العشرات بالاختناق.

وأوضح أن قوات الاحتلال اعتلت عددا من أسطح منازل المواطنين عرف من بين اصحابها، محمود صالح أبو عياش، وفؤاد أبو عياش، وبهجت العلامي، واستغلوها لمهاجمة المسيرة.

قمعت قوات الاحتلال المسيرة السلمية التي نظمها أهالي قرية النبي صالح شمال غرب محافظة رام الله والبيرة، لإحياء ذكرى الشهيد أبو جهاد ويوم الأسير الفلسطيني واختطاف القائد النائب مروان البرغوثي.

وانطلقت المسيرة من ميدان الشهداء باتجاه مدخل القرية الرئيس المغلق بالبوابة الحديدية، حيث كان الاحتلال بانتظار المشاركين وأمطروهم بقنابل الغاز السام والعيارات المطاطية بكثافة.

وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية، مرددين الهتافات التي تطالب بجلاء الاحتلال والمستوطنات، وأخرى تحيي ذكرى الشهيد خليل الوزير، والأسرى في يومهم.

وأدان المتظاهرون الجرائم الإسرائيلية بحق الأسرى، داعين إلى إعداد مذكرة لمحكمة الجنايات الدولية لتقديم إدارة مصلحه السجون الإسرائيلية كمجرمي حرب لأنهم المسؤولين بشكل مباشر عن معاناه الأسرى.

وأصيب مواطنان بالرصاص والعشرات بحالات الاختناق بالغاز خلال قمع الاحتلال لمسيرة يوم الأسير وإحياء ذكرى الشهيدين خليل الوزير 'أبو جهاد'، وباسم أبو رحمة في قرية بلعين قرب رام الله.

وذكر منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين عبدالله أبو رحمة أن نيران الاحتلال أطلقت بكثافة صوب المسيرة ما أدى إلى إصابة الشاب أنس محمد منصور (17 سنة) بالرصاص الحي في صدره حيث نقل مباشرة إلى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

وأكد إصابة رئيس اللجنة التنسيقية في القرية منذر عميرة بجروح نتيجة إصابته برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في فخذه وقد عولج ميدانيا.

وقال عميرة: كما أصيب بالاختناق كل من رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف والوزير عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين والصحفية ليندا شلش مراسلة قناة القدس، بالإضافة إلى عشرات المواطنين والمتضامنين.

واضاف، لقد استخدمت قوات الاحتلال العنف في قمع المسيرة الشعبية، حيث استعملت القنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والرصاص الحي ومنعت المتظاهرين من الوصول إلى منطقة الجدار الجديد بعد أن تم وضع الإشارات واللافتات التي أعنت من خلالها عن هذه المنطقة عسكرية مغلقة يحذر الاقتراب منها.

وانطلقت المسيرة التي دعت إليها هيئة شؤون الأسرى والمحررين وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان واللجان الشعبية والقوى الوطنية ومؤسسات الدفاع عن الأسرى، لإحياء يوم الأسير من مركز قرية بلعين بعد صلاة الجمعة مباشرة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والشعارات المناصرة للأسرى والمطالبة بالإفراج عنهم، مرددين الهتافات الوطنية الداعية إلى الوحدة الوطنية ومواصلة النضال حتى دحر الاحتلال وتحقيق الاستقلال التام.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة المعصرة الاسبوعية المنددة بالجدار العنصري والتي انطلقت اليوم الجمعة، إحياء ليوم الاسير الفلسطيني.

وذكرت مصاد محلية ان جنود الاحتلال تصدوا للمشاركين ومنعوهم من الوصول موقع اقامة الجدار على اراضي القرية.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية وصور الأسرى، ورددوا الهتافات المطالبة بتفعيل المشاركة الجماهرية في الفعاليات المناصرة للأسرى وقضيتهم العادلة.

التعليقات