فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الأطباء يكتشفون "كابح النمو" في الخلايا السرطانية

بتاريخ الثلاثاء 24/3/2015

هنا القدس | اكتشف العلماء مجموعة بروتينات موجودة حول أغلب الخلايا السرطانية، تمنع نموها. أي يمكن استخدامها في علاج الأمراض السرطانية.

يقول علماء من الولايات المتحدة، ان الخلايا السرطانية تحتفظ بالقدرة على التحكم في انقسامها، دون النظر الى الضرر الذي يصيب الحمض النووي.

اكتشف العلماء هذه البروتينات بصورة عفوية، عندما كانوا يراقبون نمو نماذج من الأورام السرطانية في المختبر، حيث لاحظوا ان الخلايا السرطانية في الأنابيب المخبرية كانت تنتقل الى خلايا الأنسجة السليمة بصورة سيئة وبطيئة. وقد تبين ان سبب هذه الظاهرة هو نشاط سلسلة بروتينات "هيبو – Hippo" الموجودة في الخلايا السرطانية نفسها. هذه البروتينات تتحكم في نمو الأجنة. وقد بينت الاختبارات ان هذا الأمر موجود في كافة انواع الأمراض السرطانية مثل سرطان الثدي والبروستات والرئة والبنكرياس وغيرها.

يقول انطون فيلشتاين من جامعة جورجيا الأمريكية "اعتقدنا بأنه عندما تفقد الخلايا السرطانية صوابها تفقد قدرة التحكم في نفسها. ولكن تبين يبقى عند هذه الخلايا بعض الذاكرة عن كيفية نمو الخلايا السليمة، وهذا ادهشنا جميعا. لهذا السبب، اكتشافنا هذا مهم جدا".

المستحضرات الجديدة التي يمكن أن تقوم على هذا الاكتشاف، يمكنها أن تنشط هذه البروتينات، وبالتالي يمكن ان تستخدم في ابطاء نمو الخلايا السرطانية بمختلف المراحل، وفي الحد من انتشارها.

التعليقات