فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

القسّام: نعرف كيف ندير معركتنا ولا نعمل عند أحد

بتاريخ الخميس 3/7/2014

هُنا القدس | مُتابعة خاصة
قالت كتائب القسّام على لسان المتحدث باسمها أبو عبيدة، إن "معركتها مع المحتل مفتوحة ولا يحدها زمان ولا متغيّرات"، وأنها لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ما يحدث في الضفة والقدس.

وأوضح أبو عبيدة خلال مؤتمر صحفي عقده عصر الخميس في غزة، أن كتائبه "تشتّم رائحة الغدر" في إشارة إلى تصعيدٍ إسرائيلي محتمل، مُبديًا في الوقت ذاته استعداد المقاومة "لكل الاحتمالات"، مضيفًا "هي تهديدات لا تعني في قاموسنا سوى اقتراب ساعة الانتقام من العدو وتلقينه دروساً قاسية، وهي تهديدات لا تخيفنا ولا تربكنا ولن تدفعنا سوى لتحضير بنك أهدافنا استعداداً للحظة الصفر، وعلى العدو أن يدرك بأن المعارك السابقة له في غزة ستكون نزهة بالنسبة لما أعددناه له للمعركة القادمة".

وأضاف: "نعيش حالة حربٍ حقيقيةٍ يخوضها المحتل الغاشم ضد أهلنا وشعبنا وأرضنا ومقدساتنا، وتزداد الهجمة بأشكالٍ بشعةٍ من العدوان والتي كان آخرها جريمة اختطاف وإعدام وحرق الطفل محمد أبو خضير في شعفاط، وهذه الجريمة ليست جديدةً على الصهاينة، الذين أعدموا بدم بارد ثلاثة أطفال فلسطينيين خلال الشهرين الماضيين، والذين يمتد سجلهم الأسود في قتل الأطفال واستباحة الدماء إلى عشرات السنين".

وأشار إلى أن "العدو الإسرائيلي يذرف دموع التماسيح أمام العالم، ويبارك جريمة خطف وتعذيب وقتل وحرق طفلٍ أعزل"، ويتلكأ ويتجاهل هذه الجريمة.

وقال أبو عبيدة "لن نسمح من أحدٍ أن يطالبنا بضبط النفس وضبط قطاع غزة، فنحن لا نعمل عند أحد، وليس لنا دورٌ سوى حماية شعبنا ومقاومة المحتل والدفاع عن أرضنا ومقدساتنا، وإذا كان العدو يبحث عن التنسيق الأمني فليبحث عنه عند غيرنا، فليس له عندنا سوى ما يعرف
ودعا الناطق باسم كتائب القسام في ختام مؤتمره الصحفي، الشعب الفلسطيني للتكاتف والاستعداد لمواجهة العدوان بكل الأشكال.

 

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.