فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
الخارجية تطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه مجزرة الهدم في صور باهر النساء في السياسة الإسرائيلية رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي

شابة تكتب أولى روايتها بساقٍ واحدة فقط

بتاريخ السبت 31/1/2015

هُنا القدس| لم تستسلم شابة صينية لإعاقتها التي رافقتها منذ ولادتها، إذ أنها مصابة بشلل دماغي جعلها عاجزة عن تحريك أي من أطرافها، باستثناء ساقها اليسرى، لكنها تحدت إعاقتها ونجحت في تحقيق ذاتها.

فقد كتبت الشابة الصينية هو هويان البالغة من العمر 21 عاما رواية بمساعدة قدمها اليسرى، ويتجاوز عدد كلمات روايتها 60 ألف كلمة.

وما زاد من ظروف الحياة التي تعيشها هو هويان تعقيدا هو أنها ولدت في منطقة ريفية في الشرق الصيني، حيث لا يتسنى لكل الأصحاء الحصول على مستوى التعليم الذي يرغبون به.

لكن الإعاقة والظروف القاسية التي عانت بسببها هويان لم تقف حجر عثرة أمامها كي تعلم نفسها بنفسها، وذلك بواسطة كل السبل المتاحة كالتلفزيون والكومبيوتر، بعد أن قررت استخدام ساقها اليُسرى في الكتابة، وللقيام بكل ما تحتاجه معتمدة على نفسها قدر المستطاع.

حول هذا الأمر يقول والدا الطفلة إنها "تتميز بإصرار وصبر جعلها تتفوق على الكثير من الأصحاء".

أما هو هويان فتشير إلى أنها تستطيع كتابة ما بين 20 إلى 30 كلمة في الدقيقة على الكومبيوتر بساقها، وأنها خلصت حتى الآن من كتابة الفصل السادس من روايتها التي قررت الفتاة أن عدد فصولها 8.

وتضيف الكاتبة الشابة أن كل ما تحتاجه لمواصلة عملها على أول عمل أدبي باسمها هو أن يتم ربطها وهي في كرسيها المتحرك بواسطة حزام بشكل وثيق، كي تستطيع تثبيت جسدها وهي تمارس الكتابة.

وبذلك تضع هو هويان اسمها بين العديد من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين لم يستسلموا لواقعهم، وأثبتوا قدرتهم على تحدي الذات أولا، وهو ما عبروا عنه في العديد من الفيديوهات التي كشفوا من خلالها عن مهارات يحسدهم عليها أصحاء.

 

المصدر: RT + "الشرق الأوسط"

التعليقات