فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي القدس و الأفق تحتفلان باختتام تدريب وتوظيف الشباب المقدسي الاحتلال يهدم محطة قيد الإنشاء لتعبئة الغاز في عناتا شمال شرق القدس

مراهم الحماية لا تقي من سرطان الجلد الغامق

بتاريخ الخميس 22/1/2015

هُنا القدس |توفر مراهم (كريمات) الحماية من الشمس درجة حماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، غير أن دراسة حديثة خلصت إلى أن هذه الطريقة لا تقي بشكل كامل من سرطان الجلد  الغامق (الميلانوما) -الذي يسمى أيضا سرطان الخلايا الصبغية- ويمكنها فقط تأخير الإصابة به.

وأظهرت دراسة بريطانية أن مرهم الحماية من الشمس، وحتى الذي يحتوي على أعلى معدلات وقاية، لا يمكنه أن يحمي من الميلانوما الشديدة الخطورة.

ووفقا للدراسة التي أجرتها جامعة مانشستر ونشرتها مجلة "فوكوس" الألمانية، فإن مراهم الحماية من أشعة الشمس يمكنها أن تؤخر ظهور الميلانوما، لكنها لا تحمي منه بشكل كامل.

وأجرى الباحثون تجربتهم على فئران قاموا بدهن أجزاء منها بمراهم الحماية من الشمس بمعدل حماية 50، في حين تركوا بعض الأجزاء دون حماية قبل تعريضها لأشعة الشمس.

ووفقا للنتائج فإن الأجزاء التي لم تدهن بمرهم الحماية من الأشعة فوق البنفسجية ظهر عليها سرطان الخلايا الصبغية (الميلانوما) خلال سبعة أشهر، أما المناطق التي تم دهنها بمراهم الحماية من الشمس فلم يتكون عليها سرطان الخلايا الصبغية إلا بعد نحو 17 شهرا.
 
ورصد الخبراء ارتباطا بين الميلانوما وأحد  الجينات الذي يتحمل مسؤولية تكوّن وانتشار هذا النوع من السرطان.

وحذرت الدراسة أصحاب الشامات بشكل خاص من الميلانوما، إذ إن هؤلاء بحاجة أكبر للحماية من الشمس ولا يمكنهم الاعتماد فقط على مراهم الحماية من الأشعة تحت البنفسجية.

التعليقات