فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

تاريخ إسرائيلي حافل بالمغامرات العسكرية غداة الانتخابات

بتاريخ الأربعاء 21/1/2015

هُنا القدس| شكل الهجوم الصاروخي الذي شنته طائرات إسرائيلية أول أمس الأحد على مجموعة من قادة حزب الله العسكريين، حلقة جديدة في حلقات المغامرات الإسرائيلية، غداة بدء السباق الانتخابي، حيث يسعى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو هذه المرة لزيادة شعبيته بعد صعود تحالف حزب العمل من جديد.

وخصصت صحيفة "هآرتس" العبرية مقال التحرير فيها صباح الثلاثاء للحديث عن تاريخ المغامرات الإسرائيلية غداة الانتخابات التي لن تكون آخرها غارة الأحد.

ومن خلال البحث في تاريخ تلك المغامرات التي ارتبطت بانتخابات قريبة، تبين أن السيناريو بدأ في العام 1955، وذلك بالعدوان الثلاثي على مصر، تلاه ضرب المفاعل النووي العراقي "تموز" في العام 1981 .

كما أقدمت "إسرائيل" على شن عملية "عناقيد الغضب" عام 1996 على لبنان وذلك غداة اقتراب الانتخابات.

في حين شنت "إسرائيل" عدوانين على قطاع غزة في أوج الصراع الانتخابي عام 2008 وعام 2012.

واتهمت الصحيفة نتنياهو باستغلال الجيش وقدراته لخدمة أهدافه الحزبية والسياسية عبر تنفيذه الغارة الأخيرة على سوريا وذلك على الرغم من كونها غير ملحة.

وكان قائد المنطقة الجنوبية الأسبق في الجيش الإسرائيلي "يوآف جالانت" قد ألمح أول أمس الأحد إلى أن توقيت العملية الإسرائيلية ليس بريئا وليس صدفة، وأنه مرتبط بحسابات نتنياهو الحزبية الداخلية وليس بحسابات استراتيجية عسكرية بحتة .

المصدر: ترجمة وكالة صفا 

التعليقات