فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

قراقع: العزل الانفرادي هو دفن الأسرى أحياء

بتاريخ السبت 20/12/2014

هُنا القدس | قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن سياسة العزل الانفرادي التي تنفذها حكومة إسرائيل بحق الأسرى كعقوبة قاسية ومجحفة بحقهم، هي بمثابة دفن الأسرى وهم أحياء، وعقوبة مضاعفة مخالفة لكل القوانين الدولية والإنسانية.

وأشار قراقع في مؤتمر صحفي عقده في منزل عائلة الأسير نهار السعدي في جنين اليوم السبت، إلى أن استمرار هذه السياسة ستضع الأسرى في حالة الخطر الشديد بسبب العزل التام وظروف العزل القاسية وحرمان الأسرى من حقوقهم الإنسانية، وما يترك ذلك من آثار نفسية وعقلية وصحية على صحة الأسرى المعزولين.

ودعا إلى مواجهة هذه السياسة وما يتبعها من إجراءات خطيرة بحق الأسرى، خاصة أن العزل لا تحدد له مدة محددة ويخضع لمزاج أجهزة الأمن الإسرائيلي، وليس له أي غطاء قانوني سوى الانتقام من الأسرى.

وأوضح قراقع أن الأسرى فكوا إضرابهم بعد أن حققوا إنجازات هامة يجب أن يبنى عليها مستقبلا، تتمثل بتحسين شروط عزل نهار السعدي ونقله إلى سجن ريمون، وإنهاء عزل 12 أسيرا آخر، وأن سياسة العزل لم تتوقف وعلى جميع المؤسسات الحقوقية التدخل لوقف هذه السياسة الجائرة.

من جهتها تطرقت والدة الأسير نهار السعدي المعزول منذ سنة ونصف وحرم من زيارة والدته طوال هذه المدة، إلى معاناتها الشديدة بسبب حرمانها من زيارة ابنها المعزول، وعن قلقها على صحته، خاصة أنه عزل في سجن الرملة في أقسام الجنائيين، موضحة أنه في أعقاب إنهاء الإضراب سمح له بالاتصال بها تلفونيا.

 وشكرت والدة نهار جميع المؤسسات والهيئات التي وقفت إلى جانب ابنها وإلى جانب الأسرى في إضرابهم عن الطعام.

التعليقات