فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي القدس و الأفق تحتفلان باختتام تدريب وتوظيف الشباب المقدسي الاحتلال يهدم محطة قيد الإنشاء لتعبئة الغاز في عناتا شمال شرق القدس

تسريب سيناريو فيلم جيمس بوند الجديد

بتاريخ الاثنين 15/12/2014

هُنا القدس | تعرضت شركة سوني للإنتاج إلى ضربة جديدة، بعد أن تم تسريب سيناريو أحدث أفلام جيمس بوند، وذلك بعد تعرضها لحملة قرصنة إلكترونية أدت إلى تسريب 5 من أفلامها الجديدة، بالإضافة إلى معلومات ورسائل إلكترونية أثارت إحراج مسؤولي الشركة.

وتم تسريب النسخة الأولية من سيناريو أحدث أفلام سلسلة العميل السري البريطاني جيمس بوند، السبت، ما قد يدفع سوني لإحداث تغييرات جذرية في الفيلم أو إعادة كتابة السيناريو بالكامل.

وكانت الشركة أعلنت رسميا عن الفيلم الـ 24 من السلسلة الأسبوع الماضي، لافتة إلى أن الممثل البريطاني دانييل غريغ سيعود للظهور في دور جيمس بوند، إلى جانب عدد من الوجوه الجديدة.

وأوضحت المعلومات المسربة أن تكلفة الفيلم وصلت إلى 300 مليون دولار، ما يجعله الأعلى تكلفة في سلسلة جيمس بوند.

وكانت حملة القرصنة التي تعرضت لها سوني بدأت في 25 نوفمبر الماضي، حين تم تسريب 5 من أجدد أفلامها، الأمر الذي سيكلف سوني خسائر كبيرة في شباك التذاكر.

ومن المعلومات التي تم الكشف عنها وأثارت إحراج سوني، أن الممثلة الحائزة على جائزة أوسكار جنيفر لورنس تقاضت مبلغا أقل من زملائها المشاركين في فيلم "أميركان هاسلر"، بينما وصف مسؤولون بالشركة الممثلة أنجلينا جولي بـ "المزعجة قليلة الموهبة" بسبب الأمور التي طالبت بها، للموافقة على العمل في فيلم "كليوباترا".

أما المعلومة الأكثر إحراجا، فكانت الإشارة إلى بعض الأفلام بـ "باراك أوباما سيحبها بالتأكيد"، لأن أبطالها أميركيون من أصول إفريقية.

التعليقات