فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
اسرائيل ستبدأ بقطع التيار الكهربائي عن رام الله وبيت لحم واريحا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة تفاهمات مع كندا وإسبانيا لاستقبال أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني نتنياهو: إعلان صفقة القرن مباشرة بعد الانتخابات فرنسا تعرض 15 مليار دولار على ايران لقاء الالتزام بالاتفاق النووي غضب في أوساط فتح غزة بسبب "التمييز بالرواتب وفرض التقاعد" صندوق ووقفية القدس يختتم حملته لعيد الأضحى المبارك جامعة القدس تنظم مهرجاناً مقدسياً في الفنون البصرية

صور| الشهيد زياد أبو عين إلى مثواه الأخير

عدسة شذى حمّاد
بتاريخ الخميس 11/12/2014

هُنا القدس| شذى حمّاد

شيع آلاف الفلسطينيين، اليوم الخميس، جثمان الشهيد وزير مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين (55) عاما، بجنازة عسكرية انطلقت من مقر المقاطعة وسط رام الله وصولا إلى مقبرة الشهداء في مدينة البيرة.

وكان أبو عين استشهد ظهر أمس الأربعاء بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه أثناء مشاركته بفعالية اليوم الوطني والذي تمثل بزراعة أشجار زيتون في الأراضي المصادرة من بلدة ترمسعيا شمال مدينة رام الله.

وانطلق التشييع بحضور كبير من الشخصيات الوطنية والسياسية من كافة الاحزاب إضافة لحضور شعبي واسع، وسط إطلاق كثيف من صليات الرصاص وترديد هتافات التنديد بقتل أبو عين والمطالبة بالانتقام لدمه.

عضو اللجنة المركزية في منظمة التحرير واصل أبو يوسف قال في كلمة له، إن مسلسل جرائم الاحتلال لابد أن يتوقف، "الشهيد أبو عين دفع حياته ثمنا بالامس لتمسك بالثوابت الفلسطينية والمقاومة، وبعودة القدس عاصمة فلسطينية، وعودة اللاجئين"، مؤكدا "لن تكسر عزيمتنا عن مواصلة طريق الشهيد زياد أبو عين وكل الشهداء"

فيما قال شقيق الشهيد في كلمة له نيابة عن عائلة أبو عين، إن شقيقه دفع ضريبة مسيرة الوطن،" فلسطين عروس لا تشتريها الأموال، بل الدم وحده"، مضيفا،"  

المنسق في لجان مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة قال في كلمه له، إن الشهيد كان رجل المبادرات والمفاجئات وأنجز الكثير من المهام خلال ثلاثة أشهر، "لم يتوانى عن زيارة كل المزارعين من الاغوار حتى مسافر يطا، وكان مشاركا دائما في مسيرات المقاومة الأسبوعية".

الأسير المحرر صدقي سلمان الماقط، صديق الشهيد والذي قدم من الجولان المحتل قال لـ هُنا القدس، "جئنا اليوم من الجولان السوري المحتل، لنؤكد للشعب الفلسطيني أننا معه، شعبا وقيادة"، وأضاف أنه كان رفيق الشهيد أبو عين في سجون الاحتلال واستقبله قبل شهر في منزله في الجولان المحتل. 

التعليقات