فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
الخارجية تطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه مجزرة الهدم في صور باهر النساء في السياسة الإسرائيلية رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي

احتمال الشفاء من فيروس كورونا قد يكون ممكناً

بتاريخ الثلاثاء 9/12/2014

هنا القدس | تستمر مواجهات القطاعات الصحية مع متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "فيروس كورونا"، الذي قتل نصف المصابين به.

وينتقل الفيروس من خلال الرذاذ المتطاير من المريض أثناء الكحة أو العطاس، أو من خلال لمس الأسطح والأدوات الملوثة به، ومن ثم لمس الفم أو الأنف أو العين، فضلاً عن مخالطة المصابين بشكل مباشر، أو إمكانية انتقاله عبر الإبل المصابة والخفافيش.

أما أبرز أعراض الفيروس فهي الحمى والسعال، أو ضيق وصعوبة في التنفس، واحتقان في الحلق أو الأنف، إضافة إلى الإسهال، مع احتمال أن يتطور الوضع إلى الإصابة بأعراض تنفسية حادة ووخيمة قد تؤدي إلى الوفاة مثل الفشل التنفسي.

ولا يمكن الكشف عن الإصابة بهذا المرض إلا بعد التشخيص في المنشآت الصحية، وأثبتت الحالات إمكانية الشفاء منه والوقاية أيضاً.

ورغم أنه لا يوجد علاج نوعي أو لقاح لهذا المرض، فإنه يتم التعامل مع المصابين به كأي مرض تنفسي معدٍ آخر كالإنفلونزا، عن طريق تناول الأدوية الخافضة للحرارة، والإكثار من السوائل، وأخذ قسط كافٍ من الراحة والحفاظ على تناول الغذاء الصحي.

كذلك يجب اتباع الإرشادات المتعلقة بالحد من انتقال العدوى، كاستعمال المناديل عند العطس والسعال، وغسل اليدين جيداً بصفة دورية، وعدم مشاركة الآخرين في الأدوات الشخصية كالمناشف أو الأكواب والملاعق، وارتداء الكمامات الواقية في حالة الإصابة بأي مرض

التعليقات