فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

مهرجان مراكش يعرض فيلما عن معاناة الحروب

بتاريخ الثلاثاء 9/12/2014

هنا القدس | حصدت الحرب بين اذريبجان وأرمينيا سنة 1992، خمسة وثلاثين ألف شخصا، وأدت إلى تشريد الآلاف من الأسر، ورصد فيلم "نبات"، والذي عرض صباح يوم الأحد في إطار المسابقة الرسمية للدورة 14 للمهرجان الدولي للفيلم بمدينة مراكش المغربية، الوقائع المؤلمة ومعاناة الأمهات اللواتي فقدن أبنائهن وأقاربهن أثناء هذه الحرب.

وتناول فيلم "نبات" لمخرجه الأذربيجاني ألشين موسى أوغلو، "قساوة الحياة بعدما فقدت سيدة اسمها "نبات" ابنها الوحيد في زمن الحرب، التي عاشتها بعض مناطق أذريبجان بداية التسعينيات، برفقة زوجها "إسكندر"، حارس الغابات السابق، الذي أقعده المرض، وأصبح مورد رزقهما الوحيد هو ما تجود به يوميا من حليب بقرة، وهو ما تبيعه الأم وتقتات به".

ويجسد الفيلم، والذي تمتد قصته إلى ساعة و45 دقيقة ويتنافس على الجائزة الكبرى لمهرجان مراكش، الأم" نبات" التي أبت أن تستسلم لواقعها المرير، حتى بعدما توفي زوجها وهاجر جل سكان القرية أكوخهم، لتواصل الحياة بمفردها في قرية مهجورة رفقة أفكارها الشاردة.

وووفقت الممثلة الأذربيجانية فاطمة معتمد في تجسيد معاناة هؤلاء الأمهات، من خلال ملامح وجهها وأحاسيسها الحزينة، حيث أتاح المخرج المجال للمشاهد السينمائية المعبرة عن الحزن بدلا من الاعتماد على الحوار.

ويعد ألشين موسى أوغلو من أشهر مخرجي الأفلام الوثائقية بأذربيجان، وكتب وأخرج أكثر من 50 فيلما وثائقيا، وحازت أفلامه على العديد من الجوائز في المهرجانات الدولية.

ويتنافس خلال الدورة 14 من مهرجان مراكش للفيلم الدولي ، الذي يستمر حتى 13 من الشهر الجاري، 15 فيلما ضمن المسابقة الرسمية، ويعرض المهرجان خلال دورته الحالية 87 فيلما، تمثل 22 دولة، ضمنها 8 أفلام جديدة ستعرض لأول مرة.

التعليقات