فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

أبرز ملامح الروح الرياضية في تاريخ المونديال

بتاريخ الاثنين 23/6/2014

هنا القدس | استعرضت صحيفة "شبيجل" الألمانية 5 مواقف تعبر عن اللعب النظيف والروح الرياضية ، قام بها بعض من أفضل اللاعبين الذين مروا على بطولات كأس العالم السابقة .

وبدأت الصحيفة بتذكر الخطأ الفادح للحارس وقائد المنتخب الألماني أوليفر كان عندما فشل في الإمساك بتسديدة ريفالدو في نهائي عام 2002 ، ليستغل رونالدو الفرصة ويحقق التقدم ، قبل أن يضيف هدفاً ثانياً حسم به اللقب الخامس للسيليساو ، لكن الظاهرة أظهر تعاطفاً واضحاً مع "كان" عقب نهاية اللقاء ، وواساه بشكل استثنائي .

وشهد مونديال فرنسا 1998 مواجهة المنتخب الإيراني ونظيره الأمريكي ، مباراة امتزجت بالسياسة التي لطالما كانت متوترة بين الحكومتين ، لكن لاعبي المنتخبين تبادلوا الورود قبيل بداية اللقاء تعبيراً عن تحييد الرياضة عن السياسة .

ويعد المهاجم الإنجليزي السابق جاري لينيكر أحد أبرز من مر على بطولات كأس العالم ، فعلاوة على تصدره لقائمة هدافي المونديال عام 1986 في المكسيك وقيادته لمنتخب الأسود الثلاثة للمركز الرابع في مونديال ايطاليا 1990 ، لكن الأهم هو خوضه ل80 مباراة دولية دون أن يتحصل على أي بطاقة صفراء.

اللاعب التشيكوسلوفاكي يان بوبلوهار ، كسب احترام العالم والبرازيليين ،عندما سنحت له الفرصة لاستغلال إصابة الجوهرة السوداء بيليه في لقاء الفريقين في مونديال 1962 بتشيلي، لكنه فضل إخراج الكرة وإخبار الحكم بإصابة بيليه .

تعد البرازيل أكثر المنتخبات التي تحصلت على لقب اللعب النظيف خلال بطولات كأس العالم ، اذ فازت بهذه الجائزة أربع مرات أعوام 1982 ، 1994 ، 2006 و2010.

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.