فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الاحتلال يهدد بسحب إقامة المقدسيين

بتاريخ السبت 22/11/2014

هنا القدس | أعلن وزير الداخلية الإسرائيلية الجديد، غلعاد إردان أنه يدرس إمكانية استخدام سلاح"سحب الإقامة" من المقدسيين  الذين وصفهم بأنهم"يحرضون على العنف والإرهاب"، وذلك في اطار تواصل إسرائيل حربها على سكان القدس الفلسطينيين وتشديد العقوبات الجماعية عليهم من أجل قمع الاحتجاجات بكل وسيلة ممكنة.

وسحب الإقامة في القاموس الإسرائيلي يعني الطرد إلى الضفة الغربية، واستخدمت إسرائيل هذا العقاب ضد عدد من النواب والناشطين المقدسيين، كما تستخدمه ضد من يقيم خارج القدس لأكثر من 7 سنوات.

وأعلن إردان، خلال مشاركته في منتدى "السبت الثقافي" اليوم،  أنه أصدر تعليمات لمسؤولي الوزارة بفحص إمكانية سحب الإقامة الدائمة من سكان القدس الشرقية الذين وصفهم بأنهم "يشجعون الإرهاب".

 وقال: "أوعزت لمسؤولي وزارة الداخلية بدراسة- وتقديم توصية كيف يمكن توسيع صلاحياتي كوزير لسحب الإقامة الدائمة والحقوق الاجتماعية المترتبة عليها من عرب شرق القدس الذين يشجعون  الإرهاب ويحرضون على العنف".

وفي ظل تفاقم التطرف والعنصرية في دوائر صنع القرار الإسرائيلي التي وصلت ذروتها بقرار هدم منازل عائلات منفذي العمليات الذين اغتالتهم ميدانيا والعقوبات الجماعية ضد الفلسطينيين، يبدو أن وزير الداخلية يسعى لاستغلال الأجواء التحريضية لتوسيع صلاحياته والعمل على طرد القيادات السياسية والميدانية للاحتجاجات في القدس.

وكالات

التعليقات