فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الطلاق إعصار مستمر يلاحق الأطفال في مختلف الأعمار

بتاريخ الأحد 22/6/2014

هنا القدس|وجدت أحدث الدراسات المتعلقة بالمشاكل النفسية للأطفال أن الطلاق يتسبب لهم بمضاعفات نفسية حادة، انطلاقا من شعورهم بأنهم السبب في حدوثه.

تقول فتاة في العاشرة من عمرها انفصل أبواها في سن مبكرة:"ترك أبي أمي لأنني لم أكن ولدا".

فيما يقول ولد في السابعة من عمره:" انفصل أبي وأمي لأن صوتي كان دائما عاليا".

أما خبراء النفس فيؤكدون أن ذلك الإحساس يتولّد لدى الأطفال بسبب كثرة شجار الأبوين أمام أعينهم في المنزل، ويشيرون إلى أن تأثير الطلاق على الأطفال لا يقتصر على مرحلة سنية معينة.

ويوضح الخبراء أن الطلاق ليس له تأثير العاصفة العابرة، إنما هو إعصار يعصف بالأسرة بشكل مستمر، ويصدّع جميع العلاقات داخلها، ويهدّد أمن الأطفال.

 ويؤدي الطلاق إلى مضاعفات نفسية كبيرة تجعل الأطفال قلقين طوال الوقت من مغادرة الأم المنزل أيضا بعد مغادرة الأب، مما يزيد من حساسية تعاملهم مع أمهاتهم.

وفي مراحل سنية لاحقة غالبا ما يصبح هؤلاء الأطفال عدوانيين، ولا يمكنهم أبدا غفران أو تفهم أسباب الانفصال.

وينصح خبراء النفس بضرورة إخبار الأطفال بحقيقة الأمر، وعدم محاولة التظاهر بأن "كل شيء على ما يرام".

لأن عدم إخبار الأطفال بحقيقة الأمر في سن صغيرة، سيجعلهم يتخيلون أسبابا أخرى غير الأسباب الحقيقية، والتي قد تكون أسوأ من الحقيقة.

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.