فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

أسير مقدسي يلتقي نجله في السجن بعد 16 عاما

بتاريخ الجمعة 21/11/2014

هُنا القدس | لأول مرة منذ (16) عاما من الفراق، ألتقى الأسير ابراهيم العباسي بنجله عمرو داخل سجن ريمون.

عمرو النجل الثاني للأسير ابراهيم، اعتقل بتاريخ 23/8/2014 خضع للتحقيق لدى سلطات الإحتلال، وقد تم تحويله لاحقا إلى سجن إيشيل الصحراوي في مدينة بئر السبع المحتلة.

وذكر الناطق باسم أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب أنه قبل عدة أيام نقلت إدارة سجن إيشيل عمرو إلى سجن ريمون حيث معتقل والده ابراهيم، ميرا إلى أنه في ذات لحظة وصول سيارة البوسطة،  كان إبراهيم داخل غرفة الإنتظار من أجل ترحيله على نفس الحافلة إلى المستشفى من أجل إجراء بعض الفحوصات الطبية.

وبين أنه وبعد وصول سيارة البوسطة إلى سجن ريمون والبدأ الأسرى بالنزول، رأى الأسير ابراهيم نجله عمرو، وقامت حينها إدارة السجن بنقله إلى غرفة الانتظار المقابلة رغم محاولاته الحثيثة في اقناعهم ليستطيع رؤية نجله، إلا أن محاولاته رفضت.

وأضاف أنه فورعودة إبراهيم بعد يومين من العلاج - وتحديدا يوم الأربعاء الماضي- إلى سجن ريمون، ألتقى ابراهيم بنجله عمرو، مشيرا إلى أن المشهد كان في غاية الإنسانية وأبكى الأسرى في القسم.

وأشار إلى أن الأسير إبراهيم اعتقل بتاريخ 27/9/1998، من بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى، أب لأربعة أبناء، يعاني من مشاكل صحية في الظهر والقدمين.

وكانت سلطات الإحتلال اتهمته بالعضوية في كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، والقيام بعدة نشاطات عسكرية و تنظيمية، وحكمت عليه المحكمة الظالمة بالسجن مدة 18 عاما.

و بين أنه من الشخصيات القيادية الكبيرة داخل سجون الإحتلال، ويمتاز بعلاقات طيبة مع كافة الأسرى، وقد تعرض للعزل و العقاب عدة مرات على خلفية مواقفه الرافضة لسياسة إدارة السجون.

 

التعليقات