فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

"جزيرة جيوفاني" فيلم يفتش في ذاكرة اليابان

بتاريخ الاثنين 17/11/2014

هُنا القدس | يتناول فيلم الرسوم المتحركة الياباني "جزيرة جيوفاني" الذي عرض السبت ضمن المسابقة الرسمية الدولية في مهرجان القاهرة السينمائي وأخرجه ميزوهو نيشيكوبو واقع اليابان عقب الحرب العالمية الثانية.

يعيش جونبي مع أخيه كانتا ووالده ضابط الجيش على جزيرة شيكوتان الصغيرة، وهي جزيرة كانت تشهد هدوءا نسبيا رغم سنوات الحرب.

معاناة الجزيرة الحقيقية تبدأ فيما تضع الحرب أوزارها وتعلن اليابان استسلامها إيذانا ببدء فترة السلم.

حيث تحتل قوات الاتحاد السوفيتي الجزيرة وتبدأ في طرد السكان من بيوتهم والإقامة فيها.

في خضم كل هذا يحاول جونبي الذي يسمى نفسه جيوفاني أن يعيش مع أخيه الصغير كانتا أو كامبانيلا حياة طبيعية يمكن خلالها إقامة صداقة مع أبناء القوات المحتلة، وحيث تحاول أحلام الطفل وخيالاته أن تجد لنفسها مكانا في ذاكرة بلد هزم في الحرب.

ويعتمد المخرج نيشيكوبو على الرسوم اليدوية ثنائية الأبعاد ولا يستخدم تكنولوجيا رسوم الكمبيوتر المعقدة إلا لرسم مشاهد الخلفية.

ويعزو ذلك إلى أنه يرى أن رسوم الكمبيوتر ربما تحوي عناصر الإبهار البصري لكنها قد تؤثر على القيمة العاطفية لحكايته.

ترتبط الخيالات في الفيلم باللون الأزرق والبنفسجي عندما يترك جونبي وكانتا الأرض ليركبا قطار العوالم كي يحملهما بعيدا إلى عوالم تتحول فيها أرواح البشر إلى نجوم متلألئة.

وبينما تغلب على الواقع درجات البني والرمادي يكافح الطفلان مع مدرستهما وعم عابث، للتعايش مع فكرة فقدان والدهما الذي اعتقلته القوات السوفيتية، ومع الجوع والبرد والعيش على أرض غريبة تم نفيهم إليها.

تتغير الألوان وتنضج الخيالات ويصبح القطار الذي يجوب العوالم وسيلة لكي يرى بها جونبي وكانتا والدهما من جديد وتصبح تذكرة الركوب الأمل في العودة مرة أخرى إلى الوطن المحتل والجزيرة التي احتضنت أحلام الطفولة.

ويتنافس الفيلم مع 15 فيلما آخر بين روائي وتسجيلي على جائزة الهرم الذهبي لأفضل فيلم في الدورة السادسة والثلاثين لمهرجان القاهرة السينمائي .

التعليقات