فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

هل ما يجري في المدينة انتفاضة؟| نبيل عمرو

بتاريخ الجمعة 31/10/2014

أم هي هبة موسمية؟

أم هي انفجار تراكمات؟

أم أنها في واقع الأمر كل ذلك..

مدينة القدس، التي نسميها عاصمة أبدية لنا، تقاتل بمفردها أعتى قوة عسكرية واقتصادية، وتدافع بصدور أهلها العارية، عن جذور وجودنا ليس في بقعة محدودة داخل الاسوار وما حولها وانما في الوطن كله .

لماذا أقول إن القدس تقاوم بمفردها مع أنها عاصمتنا، وملهمتنا ولا حياة لنا بدونها، تقاتل وحدها لأننا قصّرنا في ملء عاصمتنا وأهلها بكل مقومات البقاء والصمود، فأين هي مؤسسات القدس، وأين هو الاحتشاد الفلسطيني العربي والإسلامي المرجو من أجل ألا نصحو ذات يوم ولا نراها.

إننا لا نستطيع نفي تهمة التقصير في أداء واجبنا البديهي تجاهها، ألسنا نحن من نقلنا الاهتمام بالقدس من داخلها إلى خارجها، أولسنا نحن من حول القدس من مكان مفصلي في حاضرنا ومستقبلنا، إلى مجرد عنوان لندوات كلامية تخلص دائما إلى عبارة من نوع أنها عربية إسلامية، ألسنا نحن من أسسنا مائة مرجعية لها ولأهلها وهذا يعني بالملموس ألا مرجعية فاعلة على الإطلاق؟ ثم إذا كان الاحتلال الغاشم رفع نسبة من هم دون خط الفقر إلى ما يزيد عن ستين بالمائة من أهلها فماذا فعلنا نحن من أجل تقليص هذه النسبة وتوفير بعض ما يلزم للمقدسيين كي يكونوا قادرين على الحفاظ على هويتها وهويتنا.

إن القدس التي يحشد الإسرائيليون كل ما لديهم من الجرافات لإلغاء معالمها وإحلال المعالم الإسرائيلية بدلا عنها، تستحق منا أولا وقبل الأردنيين والسعوديين وغيرهم ممن نستصرخهم كل يوم لنجدتها.. تستحق منا أكثر مما نقدم بكثير، فالقدس إلى جانب أنها تحوي أهم مقدساتنا الإسلامية والمسيحية فهي أساس التواصل الجغرافي والمجتمعي في الوطن الفلسطيني، وإذا كنا ما نزال نتحدث عن دولة فتخيلوا كيف ستكون لو لم تكن القدس الحرة عاصمتها ومركزها وقبل ذلك روحها.

لقد شاءت الأقدار أن تكون القدس الآن هي الصورة المستقبلية لدولتنا العتيدة، وحرام أن يلقى العبء الكبير على أهلها المحاصرين وحرام ألا يكون الفلسطيني أينما وجد ظهيرا لمن هم داخل الحصار هناك وشريكا فعالا في تحديد مستقبلها الذي هو مستقبل الوطن.

إننا في السلطة الوطنية وفي منظمة التحرير الفلسطينية وفي كل الفعاليات والقوى الوطنية والمجتمعية الفلسطينية، نتشارك في التقصير تجاه القدس فمتى نتشارك حقاً في دعمها وحمايتها بما يتوازى مع التحديات الكبرى التي تواجهها ونواجهها معها.

إن وقفة تأمل لعلاقتنا بالقدس، تحتم علينا أن نعيد النظر في كل إجراءاتنا المتعلقة بالمدينة وأن نضع سياسة مركزها الاهتمام الفعلي بالقدس وأهلها ومعالمها وحياتها ولا عذر لنا أن تسربت القدس من بين أيدينا بينما نحن قادرون على أن نعمل أكثر.

المصدر: صحيفة الحدث الفلسطيني 

التعليقات