فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
اشتيه: رواتب الشهر المقبل بنسبة 110% جامعة القدس والتعاون" تختتمان دورة متخصصة في "ترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية" جامعة القدس تحصد المركز الثاني على مستوى آسيا في مؤتمر العلوم الـ13 في الصين جلب اصوات الناخبين ونقل السفارة لب زيارة نتنياهو لـ اوكرانيا الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة ساعات عمل معبر الكرامة خلال عيد الأضحى مواصفات هواتف "غالاكسي" الجديدة..تسريبات تسبق مؤتمر سامسونغ 600 دولار إضافية.. من أجل "آيفون القابل للطي" الاحتلال يعلن زيادة انتشار قواته في الضفة عقب مقتل جندي جنوب بيت لحم صندوق ووقفية القدس يحظى بالعضوية الكاملة بملتقى المؤسسات العربية الداعمة على خُطى آبل.. سامسونغ تعلن عن ساعتها الذكية آبل تطرح بطاقتها الائتمانية.. واسترداد نقدي بنسبة 2% منظمة متطرفة تتحضر لمسيرة الاحد القادم لاقتحام الاقصى صندوق ووقفية القدس يقدم منحة أولية للجمعية العربية للمعاقين حركيا

القدس .. الوحيدة التي جمعت محاسن تاريخية ودينية وجغرافية

بتاريخ الأحد 25/1/2015

  هنا القدس | خاص صحافة المواطن الشاب

مدينة القدس ، تكمن أهميتها الجغرافية في أنها المدينة الوحيدة التي جمعت ميزات ومحاسن تاريخية ودينية وجغرافية في ان واحد ، فتميزت عن غيرها من المدن بجغرافية مكانها على خارطة العالم .

وتحاط مدينة القدس بسلسلة من الجبال التي شكلت لها حاضنة وحماية طبيعية واستراتيجية و تقع على تلة مرتفعة لكنها منخفضة عن باقي الجبال بحيث يمكن مشاهدتها من هذه الجبال مباشرة وبالعين المجردة .

الباحث المقدسي الدكتور جمال عمرو قال " لم تقتصر أهمية  القدس الجغرافية على بلاد الشام وحدها،  انما كانت أبعد من ذلك  وذات بعد استراتيجي دولي، مما جعل أصحاب التجارة الكبرى يرون أنها أفضل ممر لعبور قوافلهم التجارية

ويضيف عمرو "على مستوى الحضارات  فأول حضارات التاريخ الانساني وجدت في هذه المدينة المقدسة والحقب التاريخية المتتالية عليها أكثر من أي مدينة أخرى".

وجغرافية القدس  كانت على مرِّ العصور محصورة في البلدة القديمة المسورة التي لا يوجد فيها شبر إلا وقد مشى عليه الأنبياء والصديقون والعلماء والمجاهدون عبر الأزمان.

ويصف الدكتور حازم نسيبة من سكان القدس وهو كاتب وباحث في الجغرافيا الفلسطينية أن القدس  جغرافيا مجرد كيلومتر واحد، ولكن هذه البقعة الصغيرة تضم قدس أقداس الرسالات السماوية التي تربط بين الأرض والسماء، بين الخالق وخلقه، وبين أسمى القيم وأخلدها. إنها قبلة المسلمين الأولى ومعراج نبيهم إلى السماء، كما أنها مرقد السيد المسيح وتراثه الأثيل وقيامته المجيدة. ما أكثر المدن في العالم، الكبيرة منها والصغيرة، ولكل منها محاسنها ومقاماتها وأمجادها، ولكن القدس تقف وحدها بين مدن العالم، زهرة المدائن، فريدة في قداستها، وفي تاريخها وفي رسالتها إلى العالمين.

ويتابع نسيبة :هذه القدس الكنز كانت وظلَّت عربية على امتداد الأزمان رغم كُل العاديات، وقد كانت كذلك في طفولتي قبل نيِّف وثمانين عاماً، رغم وجود طائفة يهودية غريبة الشكل واللسان، وإن كانت تُعتبر جزءا من الشعب الفلسطيني.

الأسواق كانت ما زالت في غالبيتها داخل القدس القديمة، وهي أسواق تاريخية تعود في معظمها إلى مئات السنين منذ العهود الأيوبية والمملوكية والعثمانية، وقبلها الفاطمية والإخشيدية والأموية؛ ودُرّة البلدة القديمة وتراثها المعماري الخالد، المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة؛ وقبلها العهدين البيزنطي والروماني ودُرته كنيسة القيامة المجيدة.يقول نسيبة

القدس كانت عامرة مزدهرة ومزدحمة بوجود أكنافها وضواحيها التي كانت تحيط بها إحاطة السوار بالمعصم، والتي كانت مددها الدائم بالرجال والنساء وخيرات الأرض الطيبة ، إنها السوار الذي كانوا يحيطونها به بالدعم والحراسة في أوقات الشدة والرخاء سواء بسواء.

التعليقات