فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
النساء في السياسة الإسرائيلية رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي القدس و الأفق تحتفلان باختتام تدريب وتوظيف الشباب المقدسي

صناعة النحاس في القدس ...ماض عريق وأصالة تاريخية

توضيحية
بتاريخ الجمعة 3/10/2014

هنا القدس | خاص صحافة المواطن الشاب

تروي القدس بحضارتها وأصالتها حكاية حاضرها وماضيها بتراثها الخالد للاجيال ، ليبقى عشقها في قلوب الملايين عربا كانو او مسلمين ، فصناعة النحاس "السمكرة"  فيها اصبحت مهنة متوارثة ، لكنها تلفظ انفاسها في ظل استخدام المواطنين للأدوات الحديثة والالكترونية.

فالسمكرة مهنة تقوم على اصلاح ادوات الاضاءة والتدفئة القديمة كالقنديل والسراج وصوبات الكاز، وصناعة "دلو الزينكو" و"سخانات الماء اليدوية" و"البوابير".

وتعتبر صناعة النحاس والأعمال النحاسية من الحرف الأقل انتشاراً في القدس بسبب اجراءات الاحتلال على اصحاب الحرف النحاسيه وفرض ضرائب باهضه عليهم .

 النحاس هو أكثر المعادن إستخداما. و هناك أربع طرق تقنية لصنع الأوعية النحاسية ألا وهي : (الطرق ، و الصب ، و السحب ، و الكبس) إن أكثر المعادن التي يتم تصنيعها في وقتنا الحالي هو النحاس حيث يخلط مع الصفيح و يستخدم بشكل كبير في صناعة الأدوات المطبخية.

وصناعة النحاس المزخرف من الصناعات العريقة التي كانت تميز بها مدينة القدس منذ القدم وقد انتشرت في العهد العثماني وأبدع سكان مدينة القدس في هذه الصناعة حيث قاموا بصناعة أروع الأواني والأباريق والفازات والأطباق والمعلقات وقام بدق ورسم الرسوم الهندسية الإسلامية الرائعة على هذه الأواني واستخدم التطعيم عن طريق تطعيم النحاس بالفضة والذهب.

 كما ابتدع أروع الوسائل والمهارة اليدوية في هذه الصناعة من حيث استخدام الطرق والحرق والنقش والتطعيم مما عكس المهارة والإبداع للحرفه الفلسطينيه .

وتشتهر هذه الصناعة في سوق الخواجات من البلدة القديمة في مدينة القدس ، فمحلات بيع وتصنيع النحاس تفوح منها رائحة القدم والتاريخ العريق للمدينة ، لكنها اليوم تعتبر هذه المحلات فقط للسياحة وشراء القليل منها نظرا للمستورد الذي غطى على كل هذه المهنة ، مهنة تحتاج الى التعلم والتدريب لانها بحاجة الى الدقة والحرفية

وللحفاظ عليها لا يزال  عدد من المقدسيين يحافظون على هذه المهنة لعدم اغلاق محلاتهم لبيع النحاس حتى تعيش هذه المهنة خالدة للاجيال القادمة .

 

التعليقات