فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة تفاهمات مع كندا وإسبانيا لاستقبال أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني نتنياهو: إعلان صفقة القرن مباشرة بعد الانتخابات فرنسا تعرض 15 مليار دولار على ايران لقاء الالتزام بالاتفاق النووي غضب في أوساط فتح غزة بسبب "التمييز بالرواتب وفرض التقاعد" صندوق ووقفية القدس يختتم حملته لعيد الأضحى المبارك جامعة القدس تنظم مهرجاناً مقدسياً في الفنون البصرية صندوق ووقفية القدس يبدأ بترميم منزل عائلة حزينة بعد أن التهمته النيران في البلدة القديمة

"سوق الجمعة" من سوق لتجارة الأغنام إلى مكب نفايات

صورة من الإرشيف الفلسطيني في جامعة بيرزيت
بتاريخ الأحد 12/10/2014

هُنا القدس | رناد شرباتي

ملاصقًا للمقبرة الإسلامية اليوسفية وبجانب صرح شهداء عام 1967 في القدس؛ يقع ما كان يسمى بـ "سوق الجمعة".

يقول أحد سكان القدس الحاج عبد الكريم شرباتي (75عامًا)، "كنا قبل ما يقارب 50 عامًا نشتري الأغنام أو الطيور من سوق الجمعة خاصة في فترة عيد الأضحى، قفد كان تجار الدواب والطيور يأتون من كل ضواحي القدس ليبيعون الحلال فيه"، مضيفًا: "سمي سوق الجمعة لأن التجار كانوا يأتون إلى المكان كل جمعة منذ الصباح حتى بدء صلاة الجمعة.

بعد حرب عام 1967 حولت بلدية الاحتلال المكان إلى مكب للنفايات ويعد من أكبر المكبات في مدينة القدس، ومنعت دخول الأغنام إلى المكان.

وقال رئيس لجنة رعاية المقابر الاسلامية بالقدس مصطفى أبو زهرة "لا يليق أن يصبح المكان مجمع للنفايات وهو بجانب صرح الشهداء وممر سياحي للعديد من الزوار والمصلين للمسجد الأقصى وموقع تاريخي تحت أسوار القدس، ورغم الرائحة المنبعثة منه تصر بلدية الاحتلال على إبقائه في المكان .


التعليقات