فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة تفاهمات مع كندا وإسبانيا لاستقبال أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني نتنياهو: إعلان صفقة القرن مباشرة بعد الانتخابات فرنسا تعرض 15 مليار دولار على ايران لقاء الالتزام بالاتفاق النووي غضب في أوساط فتح غزة بسبب "التمييز بالرواتب وفرض التقاعد" صندوق ووقفية القدس يختتم حملته لعيد الأضحى المبارك جامعة القدس تنظم مهرجاناً مقدسياً في الفنون البصرية صندوق ووقفية القدس يبدأ بترميم منزل عائلة حزينة بعد أن التهمته النيران في البلدة القديمة

شركات فلسطينية تقدّم تصاميم لمشاريع استيطانية شرق القدس

بتاريخ الأحد 21/9/2014

هُنا القدس | شذى حمّاد

لم يخرج بدو مدينة القدس، الأحد، منددين بمشروع 20/20 الاستيطاني فهو ليس بجديد على مسامع الفلسطينيين، بل الجديد قيام شركة "أسيا – مهندسون استشاريون"، بالتخطيط لإنشاء مجمع استيطاني سكني بمساحة (57) ألف دونمًا في منطقة النويعمة شرق مدينة القدس، وذلك ضمن المخطط الاستيطانيE1 .

وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جمال جمعة، إن شركة أسيا تقدمت بعطاءات لسلطات الاحتلال لتنظيم ما يطلق عليه تنظيم البدو في منطقة العوجا، إضافة لوجود مقاولين ومنفذين تقدموا أيضا للحصول على العطاءات.

وطالب جمعة الشركة بإعلان انسحابها بشكل رسمي من كل المخططات، محذرًا أن يكون لاستمرار تطبيعها مع الاحتلال تبعات وطنية عامة، "لا يمكن لهذه الشركة وغيرها أن تكون مشاركة في المخططات الاستيطانية التي ينفذها الاحتلال".

وبين أن الإدارة المدنية الإسرائيلية ستنفذ غدًا الاثنين، جولة مع عدد من متعهدي البناء في منطقة أبو ديس، "نطالبهم بالامتناع عن المشاركة في هذه الجولات، وهو غير مقبول أخلاقيًا ووطنيًا".

24  ألف فلسطيني يسعى المخطط لتهجيرهم

الناشط في اللجان الشعبية ضد الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة قال إن المخطط الاستيطاني سيلغي التواصل بين مدينة القدس وأريحا، وسيقام بدل عنه نفق يمتد من العيزرية شرق القدس إلى عناتا شمال المدينة، ولن يمر منه إلا حملة التصاريح.

وأشار إلى أن المخطط سيصادر أراضي البدو في محيط مدينة القدس ويجمعهم في مساحة (1400) دونم، ما سيؤثر على انتاجهم وخاصة أنهم يعتمدون على ري المواشي ما سيؤثر على الاقتصاد الفلسطيني بشكل عام، مضيفًا "سيترتب على المخطط توسع استيطاني كبير، وقتل أي حلم ببناء دولة فلسطينية، وبناء على ذلك نطالب الشركة بسحب مخططاتها وتقديم اعتذار للشعب الفلسطيني".

الناشط في الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان صلاح خواجا قال إن المخطط هو مشابه لمخطط برافر الاستيطاني الساعية سلطات الاحتلال لتنفيذه وهدم (39) تجمعًا، والساعي لتجميع البدو الفلسطينيين ومحاصرتهم في مكان معين أطلقوا عليها "تجمعات حضارية".

وأضاف أن سلطات الاحتلال حتى الآن قامت بهدم ترحيل وتشريد (34) تجمعًا بدويًا في مدينة القدس التي يعيش فيها أكثر من (2500) فلسطيني ومنطقة الأغوار التي يقطن بها أكثر من (22) ألف فلسطيني، مشيرًا إلى أن هذه المخططات تصب في محاصرة الفلسطينيين في "كنتونات" ومعازل.

وعلى الرغم من خطورة المشروع الاستيطاني، بين خواجا أنه يوجد شركات فلسطينية من ضمنها شركة أسيا تقوم بعمليات تطبيع في العمل المشترك الاقتصادي والتخطيطي والاستشاري والذي يدعم الوجود الاستيطاني في الضفة والقدس، في حين تقوم شركات أوروبية كبرى بسحب استثماراتها في إسرائيل وتوسع عمليات المقاطعة.

وقال "مكتب أسيا الهندسي هو شريك في تدعيم الاستيطان والتطهر العرقي وترحيل البدو، وضرب الثقافة البدوية، والاقتصاد البدوي، إضافة لانضمام عشرات العائلات إلى صفوف العاطلين عن العمل وتدمير(70)% من الثروة الحيوانية".

البدو يطالبون السلطة بتوفير مقومات الصمود

يعود الوجود البدوي في محيط مدينة القدس إلى عام 1948، على مساحة 62% من مساحة الضفة، بيّن سامي أبو غالية بدوي من منطقة العيزرية أن بدو مدينة القدس يواجهون مخططات التهجير لوحدهم في ظل مشاركة شركات فلسطينية مع سلطات الاحتلال، إضافة إلى أن بعض الشركات تقوم بتوريد مواد البناء لهذه المخططات الاستيطانية،" ولا نستبعد أن نرى غدًا مقاولًا فلسطينيًا وعمال فلسطينيين يشاركون في بناء المخططات الاستيطانية على أراضينا المصادرة".

وأضاف أبو غالية لـ هُنا القدس، أن الاحتلال يمارس ضد عرب الجهالين الذين يسكنون شرق القدس كل الاعتداءات والممارسات من هدم وتهجير واعتقال وقتل، ضمن مخططات استيطانية ممنهجة.

وعن مقومات الصمود التي يحتاجها بدو مدينة القدس، قال أبو غالية إنهم يطالبون السلطة الفلسطينية بتوفير أدنى المقومات التي تدعم صمودهم أمام مخططات الاحتلال كتوفير المياه وشق طرق للمنطقة لتسهيل وصول الأطفال لمدارسهم، مطالبا السلطة بمحاسبة كل من تواطئ مع الاحتلال في هذا المخطط .

السلطة لم توكل محامين للدفاع عن ملف البدو

المحامي بسام بحر رئيس لجنة مقاومة الجدار والاستيطان قال لـ هُنا القدس، إن ملف البدو يتداول في محاكم الاحتلال منذ عام 1997حيث تم ترحيل ثلاثة آلاف بدوي من المنطقة المحاذية لمستوطنة معالي أدميم شرق القدس، وتم التوجه للمحكمة الاحتلال العليا التي أوقفت الاستيطان الذي أعدي تفعيله في عام 2005.

وأضاف أن مخطط عام 2005 أصدر من قبل الإدارة المدنية الإسرائيلية بتوسيع الحي المقام على أراضي أبو ديس ونقل كامل البدو لهذا التجمع وبعد عامين تم إنشاء تجمع النويعمة الجديد، مضيفًا أنه تم تقديم اعتراضات إلا أنها رفضت كلها.

وبين أنه سيتم التوجه من جديد بأسماء الأراضي إلى محاكم الاحتلال ومتابعة قضية نقل (22) تجمع بدوي، "لا نستطيع التوجه للمحكمة العليا الإسرائيلية حاليا إلا عندما يكون إجراء على الأرض، كما توجهنا لمؤسسات دولية للتدخل في وقف المشروع الاستيطاني الذي يخالف القوانين الدولية".

وأضاف أنه تم دعوة السلطة للتوجه دوليا إلا أنها لم تقم بأي خطوات ولم تقدم شيء عن هذا المخطط للمؤسسات الدولية، "لدينا خطة متكاملة على النظام الداخلي وعلى مستوى المؤسسات الدولية، وسنرسل رسالة إلى أمين عام الأمم المتحدة".

وأوضح أنه يوجد ملفين في محاكم الاحتلال، يتابع ملف المجلس النرويجي للاجئين بتوكيل محامي إسرائيلي، أما بخصوص بدو أبو ديس فهم يقومون بتوكيل محامين على عاتقهم الشخصي.

التعليقات