فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة تفاهمات مع كندا وإسبانيا لاستقبال أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني نتنياهو: إعلان صفقة القرن مباشرة بعد الانتخابات فرنسا تعرض 15 مليار دولار على ايران لقاء الالتزام بالاتفاق النووي غضب في أوساط فتح غزة بسبب "التمييز بالرواتب وفرض التقاعد" صندوق ووقفية القدس يختتم حملته لعيد الأضحى المبارك جامعة القدس تنظم مهرجاناً مقدسياً في الفنون البصرية صندوق ووقفية القدس يبدأ بترميم منزل عائلة حزينة بعد أن التهمته النيران في البلدة القديمة

الشيخ ريحان.. مسجد صغير ذو تاريخ عتيق

عدسة: هُنا القدس
بتاريخ السبت 21/11/2015

هُنا القدس | محمد أبو الفيلات

يلفت نظرك عند مرورك من حارة السعدية في بلدة القدس القديمة، وخاصة في عقبة الشيخ ريحان، باب عثمانيٌّ قديم، يوصلك إلى مسجد صغير ذو طابقين أحدهما مغلق وهو السفلي لاحتوائه على قبرين وأما الثاني فهو ذو سقف برميلي بمساحة لا تتعدى أربعة وعشرين مترًا.

تعتلي الباب الصغير قوس مموجة يحملها عمودان من الفترة المملوكية، وحين تحني رأسك لتدخل من بابه القصير تفاجؤك بساطة البناء الداخلي، فبالرغم من ترميمه عام 1977 على يد رجالات من حارة السعدية إلا أن الترميم لم ينزع من المسجد بساطته.

تلتفت يمينًا ويسارًا متأملًا فيسرقك الفضول لمعرفة ما تخبئ تلك النافذة الموصولة بأرضية المسجد، لتجدها تستحوذ على مقام للشيخ الصوفي علي الخلوتي الذي أسس الطريقة الخلوتية، مغطىً باللون الأخضر وتعتليه عمامة خضراء تعود للشيخ الخلوتي وبعض المسابح التي يغطيها الغبار.

ويوضح الباحث في شؤون القدس روبين أبو شمسية لـ هُنا القدس أن بداية نشأة مسجد الشيخ ريحان كانت في الفترة المملوكية وانتهى بناؤه في فترة العثمانيين، ثم أُهمل بعد ذلك وأصبح مكبًا للنفايات وللأغراض القديمة.

مضيفًا أنه وفي سبعينيات القرن العشرين رمم أهالي حارة السعدية المسجد، وعادت الصلوات الخمس تقام فيه، وفي سنوات الثمانينيات أضيفت المطهرة للمسجد، وتم ترميم محرابه الذي يرتفع 180 مترًا بعرض 40 سم.

وينسب أهل حارة السعدية اسم المسجد للصحابي أبو ريحان الأسدي، حيث يعتقدون أن قبره  يوجد في قبو أسفل المسجد، إلا أن لا وقائع حقيقية لما يروون، حسبما يقول أبو شمسية.

وتُنسب عقبة الشيخ ريحان إلى هذا المسجد؛ ففي الفترة الأيوبية أنشأت الكثير من العقبات ونسبت أسماؤها إلى أسماء شيوخ متصوفين أو أسماء عائلات كانت تسكن في تلك العقبات.

كلما مررت في زقاقات القدس تتكشف لك أسرار من الجمال، تجعلك تسعى لمعرفة تاريخها.

 

التعليقات