فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

ما قصة "إبرة الخياطة" في سجن مجدو؟

بتاريخ الاثنين 15/9/2014

هُنا القدس | نقل محامي نادي الأسير عن أسرى سجن "مجدو" اليوم الاثنين، أن إدارة السجن شرعت بإغلاق أحد الأقسام بحجة وجود إبرة خياطة، وأضاف الأسرى أن عمليات التفتيش التي تجري بحقهم زادت وتيرتها، حتى أصبحت تمارس بشكل يومي، مؤكدين أن ما تحاول أن تقوم به إدارة السجن هو فرض إجراءات تنكيلية بهدف التصعيد.

هذا ويفيد الأسرى أن التفتيشات تجري لأسباب تافهة لا علاقة لها بمفهوم الأمن وإنما يندرج ضمن الهوس الأمني، مدعية أن الأسرى يمتلكون مسمار، أو برغي وما إلى ذلك من الأسباب.

في نفس السياق لازالت العقوبات مستمرة بحق الأسرى، حتى طالت حرمان بعض الأقسام من التنقل بين الغرف وفرض غرامات مالية على عدد منهم وسحب البلاطات من بعض الغرف. علاوة على معاناتهم من أوضاع حياتية صعبة، وما زاد الأمر صعوبة العقوبات والاقتحامات اليومية، إضافة إلى ازدياد أعداد المعتقلين الموقوفين الذين هم بحاجة لبعض الاحتياجات الأساسية، كالملابس والطعام والأغطية، ومع فرض تقليصات على "الكانتينا" تفاقمت الأزمة.

التعليقات