فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

"حوار مع الآلهة" في مهرجان البندقي

بتاريخ الأحد 31/8/2014

هُنا القدس|رغم أنه خارج المسابقة الرسمية لحصد جوائز المهرجان، إلا أن فيلم "حوار مع الآلهة" استطاع لفت انتباه النقاد والجمهور خلال عرضه في مهرجان البندقية السينمائي في دروته الحادية والسبعين.

ويقوم الفيلم على فكرة طرحها الكاتب والمخرج المكسيكي غوليرمو أرياغا وهي جمع سبعة أفلام قصيرة بتوقيع مخرجين من مختلف أنحاء العالم في فيلم واحد يتناول موضوعا واحدا ألا وهو: الأديان.

وعبر فصول الفيلم السبعة جاء تناول المخرجين مختلفا ومتباينا بتباين البقعة الجغرافية التي تتناولها القصة.

فالمخرج البوسني أمير كوستاريكا يتناول معاناة مسيحين من البلقان خلال سنوات الحرب التي عصفت بتلك المنطقة من العالم خلال فترة التسعينات.

أما المخرجة الهندية ميرا ناير فتناولت العلاقة والتعايش بين كل من المسلمين والهندوس في إحدى قرى الهند.

وجاء طرح المخرج الياباني هيديو ناكاتا لمعاناة الانسان في العصر الحديث للوصول إلى مفهوم "الخالق".

ولعل ما يجمع القصص السبعة جميعا هو أنها لا تتناول الأديان كموضوع مجرد وإنما كمؤثر على الحياة اليومية للشخصيات الرئيسية.

وصرح منتج الفيلم أليكس غارسيا أن الدين هو "موضوع رئيسي في عصرنا الحالي ولذا كان من المهم تناوله بشكل مغاير لما نراه في الأخبار، فقد تم تناوله في هذا الفيلم بعيدا عن العنف المرتبط عادة بالموضوع".

سكاي نيوز عربيه .

 

التعليقات