فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

ديسكين: اتفاق وقف النار رفع نسبة إحباط الإسرائيليين

بتاريخ السبت 30/8/2014

هُنا القدس | أعرب رئيس جهاز الشاباك الإسرائيلي الأسبق  يوفال ديسكين عن اعتقاده أن اتفاق وقف إطلاق النار ساهم في ارتفاع نسبة الإحباط في قلوب الإسرائيليين في أعقاب عدم حسم المعركة عسكرياً مع حركة حماس.

وأضاف ديسكين في منشور على صفحته على "الفيس بوك"، أن الضربات الجوية والبرية ومكافحة أنفاق حماس لم تردع التنظيم بعد، فلا زال بإمكانه تهديد إسرائيل من الجنوب وحتى مشارف حيفا شمالاً.

ووصف شعور الجمهور الاسرائيلي حالياً المحبط "فقد توقع الجمهور نهاية أخرى للحرب بعد أن عانى ما عاناه خلالها وقبلها" على حد تعبيره.

وقال ديسكين إننا سنشهد خلال الفترة القادمة حملة مركزة لمحاولة تسويق النصر عسكرياً وذلك حسب وجهة نظر وزير الجيش موشي يعلون عندما قال إن إسرائيل قامت بإعادة تصميم قوة الردع في محاولة لإقناع الجمهور أن حماس ليست في وارد فتح معركة جديدة وأن المعركة السابقة ألحقت بها هزيمة نكراء ولا قوة بها على المزيد.

وقال "لن أتردد في نسف شعور الانتصار هذا فالواقع مغاير فتجربتي الحياتية علمتني أنه لا يوجد نصر لمرة واحدة أو خسارة لمرة واحدة فمن شاهد إخلاء بلدات بأكملها بالجنوب سيكون من الصعب عليه الاقتناع بقوة الردع".

وأضاف ديسكين أن انعدام الحسم العسكري على مدار 50 يوما مع منظمة مسلحة وعلى مساحة جغرافية محدودة سيفتح شهية باقي المنظمات الإسلامية المتواجدة في منطقة الشرق الأوسط كحزب الله وداعش، لأنها رأت كيف عجز الجيش الأكثر تطوراً عن هزيمتهم.

 ودعا ديسكين إسرائيل في النهاية إلى تبني أفق سياسي واضح تجاه المناطق الفلسطينية وحبذا لو تم ذلك بناءً على المبادرة العربية وذلك لسحب البساط من تحت حركة حماس لأنه في حال عدم تبني أي خيار سياسي فمسألة المواجهة القادمة مع حماس مسألة وقت، وعليه فالمبادرة السياسية ضرورية لتحويل نتيجة الحرب من التعادل الى النصر الواضح لصالح إسرائيل، على حد وصفه.

التعليقات