فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

كيف يكون مرض السكري معدياً؟

بتاريخ الخميس 28/8/2014

هنا القدس | لا ينتقل مرض السكري بالعدوى طبعاً، إلا أن الباحثين يحذرون من جيل قادم من المصابين بالمرض والذين سيكتسبونه غالباً بطريقة تشبه العدوى، ويحدث ذلك حينما تصاب الحامل بشكل مؤقت خلال شهور حملها بـ"سكر الحمل" بسبب عوامل يمكن تجاوزها، وتنقل المرض لطفلها الذي سيصاب بالسكري في سنوات طفولته اللاحقة.

وتبدو مؤشرات هذا الخطر واضحة إحصائياً، إذ إن واحداً من كل سبعة أسرة في مشافي المملكة المتحدة يحتلها مريض بالسكري، نسبة كبيرة منهم نساء يعانين من "سكر الحمل". وتزايدت عالميا نسبة المصابين بالسكري لتشتمل على شخصٍ من كل 12 شخصا. وتتوقع منظمة الصحة العالمية أن يتضاعف عدد الوفيات بفعل السكري بحلول عام 2030.

ودق باحثون ناقوس الخطر حينما أعلنوا في الدورية التابعة للجمعية الأوروبية لدراسة مرض السكري Diabetologia، أن تعرض الأم لسكر الحمل يزيد من خطر إصابة طفلها بالسكري -النمط الثاني- في سنوات حياته اللاحقة بستة أضعاف، وهي نسبة مهولة، خصوصاً مع انتشار البدانة وتزايد عدد النساء اللواتي يصبن بسكر الحمل حول العالم.

ويسمى السكري "حملياً" حينما تصاب به المرأة غير المصابة أصلاً بالسكري أثناء شهور حملها، ثم تتعافى منه بعد ذلك، ويشيع بشكل خاص بين الحوامل البدينات، أو المتقدمات في السن (فوق 35 عاماً)، أو اللواتي سبق وأصبن بسكر الحمل في حمل سابق.

ويعاني الأطفال المولدون للأم المصابة بسكر الحمل من مشاكل في موازنة السكر في دمائهم خلال شهور حياتهم الأولى، إلا أن الدراسة تتجاوز هذا الخطر، وتحذر من إصابتهم بالسكري في سنوات حياتهم اللاحقة، قبل أن يبلغوا سن الـ15 عاماً.

وتقول نتيجة الدراسة في النسخة الأصلية منها: "إن تزايد عدد المصابات بسكري الحمل يوحي بأننا سنواجه مستقبلاً مليئاً بالأطفال المصابين بالسكري في أعمار مبكرة، وبمعدل يفوق معدل الانتشار الحالي بكثير".

كما أكدت أن البدانة التي يزيد انتشارها بين النساء في سن الحمل هي السبب الأبرز لانتشار السكري، وأن الخطوات التي تستهدف الأمهات وتحد من بدانتهن يمكن أن تمنع تفشي السكري في الأجيال القادمة، بشكل يشبه العدوى.

التعليقات