فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
اسرائيل ستبدأ بقطع التيار الكهربائي عن رام الله وبيت لحم واريحا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة تفاهمات مع كندا وإسبانيا لاستقبال أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني نتنياهو: إعلان صفقة القرن مباشرة بعد الانتخابات فرنسا تعرض 15 مليار دولار على ايران لقاء الالتزام بالاتفاق النووي غضب في أوساط فتح غزة بسبب "التمييز بالرواتب وفرض التقاعد" صندوق ووقفية القدس يختتم حملته لعيد الأضحى المبارك جامعة القدس تنظم مهرجاناً مقدسياً في الفنون البصرية

وزارة الأسرى: قوات الاحتلال نكلت بمعتقلي غزة

بتاريخ الثلاثاء 12/8/2014

هُنا القدس | نكل جنود الاحتلال بالأسرى الذين اعتقلتهم مؤخرا خلال عدوان المستمر على قطاع غزة.

محامي وزارة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة والذي زار عدد من الأسرى في سجن عسقلان، أوضح أن الأسيرين مؤمن خالد خليل النجار (33) عاما، وعيسى خليل محمد النجار (37) عاما، وهما من سكان بلدة خزاعة في خانيونس، أبلغاه تعرضهما للضرب المبرح والإهانة التعسفية على يد القوات الخاصة والجنود.

 وأوضح الأسيران للمحامي، أن عملية الاعتقال تمت في ساعات الفجر الأولى في الثالث والعشرين من الشهر الماضي، بعد تدمير المنازل التي كانوا متواجدين فيها بشكل شبه كامل، حيث قامت قوات الاحتلال باقتحام ما تبقى من بقايا المنازل بأعداد كبيرة وبصحبتهم كلاب بوليسية مسعورة، واقتادوا كل الشباب الذين كانوا متواجدين في تلك المنازل لمواقع عسكرية إسرائيلية.

وأضاف الأسيران، "إنه في اليوم الأول بعد الاعتقال، تم نقلهما إلى منطقة مجهولة، وكانت على الأغلب نقطة عسكرية إسرائيلية على تخوم قطاع غزة، وفي اليوم الذي يليه نقلا إلى سجن عسقلان، ليتم التحقيق معهما بشكل قاس بين حين وآخر، وعرضا على المحكمة قبل يومين، حيث تم تمديد توقيفهما لمدة 7 أيام'، موضحين أن العشرات من أبناء بلدتهم تم الإفراج عنهم في وقت لاحق.

وطلبا من المحامي الاتصال بعائلاتهما للاطمئنان عليها، بسبب استحالة التواصل معها في هذه الفترة، مطالبين كافة الجهات الإنسانية والحقوقية متابعة قضية معتقلي غزة الذين تعرضوا للتنكيل التعسفي على يد جنود الاحتلال، دون احترام لآدميتهم وحقوقهم المدنية.

التعليقات