فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

دفن الفنان الإفريقي كولي.. وابنته تطالب بحفظ أعماله

بتاريخ الأحد 10/8/2014

هنا القدس | ذكرت وسائل إعلامية غينية أن الممثل ومصمم الرقصات والمخرج الإفريقي الشهير سليمان كولي الذي رحل قبل أسبوع، ووري الثرى  في مسقط رأسه نكيريكوري في جنوب غينيا، وسط حضور كبير.

وأتى دفنه قبل ستة أيام من عيد ميلاده السبعين، وفي اليوم الثاني من المراسم الوطنية التي نظمت تكريماً لذكرى هذه الشخصية الثقافية الكبيرة التي اشتهرت بإبداعاتها التي تجمع بين المسرح والموسيقى والرقص.

وحضر رئيس الوزراء الغيني محمد سعيد فوفانا وعدة وزراء آخرين وفنانون وأصدقاء مقربون من سليمان كولي مراسم العزاء في يومها الأول. وقالت ساران كولي كوروما إحدى أولاد الفنان الخمسة والتأثر باد على وجهها، "نريد أن تحفظ أعماله.. ونحن نريد أفعالا وليس أقوالا".

ولد سليمان كولي كوروما في الثامن عشر من أغسطس 1944 في نكيريكوري. وهو كرس أكثر من 40 عاما من حياته للثقافة في غينيا وأيضا في فرنسا وساحل العاجل التي انتقل للعيش فيها خلال السنوات الأخيرة من حياته. وهو كان منذ العام 2011 يتنقل بين كوناكري وأبيدجان.

وكان راقصا ومصصم رقصات ومخرجا ومنتجا وموسيقيا ومؤلفا، وساهم أيضا في كتابة بعض السيناريوهات. وأسس سليمان كولي سنة 1974 فرقة "لانسانبل كوتيبا دأبيدجان" المسرحية التي لقيت نجاحا كبيرا في إفريقيا وأنحاء العالم أجمع.

التعليقات