فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الصورة فضحت العدوان "إسرائيل" | يحيى شقير

بتاريخ الأحد 3/8/2014

أقرأ يوما ما تنشره الصحف البريطانية عمّا يحدث في غزة، وتعليقات القراء.

الإعلام الجديد حتى في بريطانيا شكل بديلا للصحافة القديمة وكبريات الصحف البريطانية المعروفة: التايمز، الغارديان، ديلي تلغراف، اندبندنت، ديلي ميل، ديلي ميرور.

لم يعد امبراطور الإعلام الاسترالي الامريكي روبرت مردخ صاحب الرواية الوحيدة لما يحدث في العالم، فالتنافسية مع منافسيه أصبحت تعطي جانبا آخر من القصة لكن الأهم أن وسائل التواصل الاجتماعي دخلت الملعب كلاعب جديد ومؤثر ليس فقط في أمريكا بل في بريطانيا أيضا وغيرها من العواصم العالمية وحتى في الدول العربية.

هناك معركة إعلامية في الخارج تدور حول غزة ومعارك فرعية على المستوى القانوني واتهامات "إسرائيل" بارتكاب جرائم حرب في غزة خاصة في الشجاعية وخزاعة.

في مجلس حقوق الإنسان كانت "إسرائيل" كالجرذ وحيدة في الزاوية لم تجد أحدا يدافع عنها سوى الولايات المتحدة.

منظمة العفو الدولية عندما تتهم "إسرائيل" بارتكاب جرائم حرب فهذا يعني الكثير على المستوى الدولي.

تقرير القاضي الجنوب افريقي "اليهودي" "غولدشتاين" حول جرائم اسرائيل في عدوانها على غزة نهاية 2008 وبداية 2009 أثر في صورة اسرائيل سلبيا في الخارج، وللأسف نجحت ضغوطات إسرائيل والولايات المتحدة في ثني السلطة الفلسطينية بالمضي قدما في الاستفادة من التقرير. "على كل ليس الوقت الآن لمحاسبة عجائز السلطة الفلسطينية المترهلة على تقصيرهم واكتفائهم بالتودد إلى وسائل الإعلام لاستضافتهم للحديث عن غزة". جرائم "إسرائيل" في غزة أصبحت أكثر وضوحا مما جرى في الاعتداءات السابقة على مستوى القانون الدولي الإنساني والأعراف الدولية وعاجلا أو آجلا سيدفع مرتكبو هذه الجرائم الثمن بالرعب والخوف أو المحاكمة. أما الذين خلطوا بين خلافهم مع الاخوان المسلمين وحماس وبين القضية الفلسطينية أو لمجرد النكاية بقطر وتركيا وتشفيهم الرخيص بمآسي أهل غزة فقادم الأيام سيبين كم كانوا مخطئين والتاريخ سيكون لهم بالمرصاد.

التعليقات