فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

"الروح".. دراما فلسطينية في رمضان لتجسيد المقاومة

بتاريخ الأربعاء 11/6/2014

هُنا القدس |بدأت الدراما الفلسطينية أولى محاولاتها لمعالجة معاناة الشعب الفلسطيني ومقاومته الاحتلال الإسرائيلي الذي تسبب بويلات له منذ احتلاله فلسطين. وتسعى فضائية الأقصى التابعة لحركة حركة المقاومة الإسلامية(حماس) -التي تعمل من قطاع غزة من خلال إنتاجها عدة أعمال درامية ستعرض خلال شهر رمضان- لإيجاد مساحة بين الدراما العربية التي تفتقر إلى التطرق لمعالجة القضية الفلسطينية والمعاناة المستمرة جراء الاحتلال الإسرائيلي.

ويقول مدير عام فضائية الأقصى محمد ثريا للجزيرة نت إن الدراما الفلسطينية المقاومة تعبر عن روح الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي يقومون فيها بإنتاج مثل هذه الأعمال، إذ إنهم أنتجوا العام الماضي عدة أفلام تجسد العمليات الفدائية واقتحام المستوطنات الإسرائيلية، مستدركا أن ما يميز أعمال هذا العام هو وجود مسلسل يجسد المقاومة في الضفة وغزة.

ويضيف محمد ثريا أنهم أطلقوا اسم "الروح" على المسلسل الدرامي من وحي عملهم لتجسيد وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، فهو يتحدث عن روح المقاومة والأسر والاستشهاد، مؤكدا أنه لا يتم تجسيد المقاومة المسلحة فقط بل مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل ومن كافة أطياف الشعب الفلسطيني الذي عانى ويلات الحصار والظلم الإسرائيلي.

ويؤكد مخرج المسلسل عمار التلاوي للجزيرة نت أن المسلسل الدرامي يتطرق أيضا إلى المعاناة داخل الأسر الفلسطينية بسبب الاحتلال من خلال تناول قصص أهالي الشهداء والأسرى والجرحى، إضافة إلى تجسيد مقاومة الأسرى وهم داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي.

ويوضح التلاوي أن رسالتهم من هذه الدراما للعالم هي أن شعب فلسطين المحاصر يعاني الويلات بسبب الاحتلال الإسرائيلي، وأن ما يدفع الشباب لحمل السلاح ليس حبهم للموت والقتل وإنما حبهم للحياة بكرامة، وقد حملوا السلاح للدفاع عن أرضهم وتحريرها بكل السبل المتاحة في ظل عدم اكتراث العالم بمعاناة الشعب الفلسطيني.

من جهته، يقول سعدي العطار مساعد المخرج وأحد الممثلين إنه يمثل دور رب أسرة فلسطينية تعيش في أحد المخيمات الفلسطينية وتعاني كباقي الفلسطينيين من المعاملة الإسرائيلية من الحواجز والحصار والاجتياحات.

ويضيف للجزيرة نت : يبرز من هذه الأسرة أحد المقاومين الذي يلقى في البداية معارضة من أبيه، ليس لأنه أصبح مقاوما بل حرصا منه على أبنائه ليكملوا دراستهم، لكنه يدرك أن ذلك متعذر بسبب الاحتلال فيرضخ لمطلب ابنه ويؤيد المقاومة التي تشكل درعا للشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة / أحمد عبد العال-غزة

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.