فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

المقاومة أوجعت إسرائيل سياحيًا

بتاريخ الخميس 24/7/2014

هُنا القدس | أورد موقع "عرب48" أن رئيس اتحاد وكالات السياحة الإسرائيلية، عامي إدغار، قدر تراجع العائدات في فصل الصيف ما بين 30 -40%

وأوضح لوكالة فرانس برس، أنه إذا توقفت الرحلات فسيتدهور الوضع أكثر بكل تأكيد. ولفت إدغار إلى أن "السياحة الإسرائيلية كانت في أوج الازدهار، وجاء العدوان على غزة ليضع حدا لذلك.

وتقدر نسبة الحجوزات في الفنادق ب30%، مقابل 70 إلى 80% خلال فصل الصيف في الأيام العادية. وفضلا عن غياب الزوار الأجانب وبخاصة الحجاج المسيحيين الى الأماكن المقدسة، فان ما عزز هذا الاتجاه هو استدعاء عشرات آلاف عناصر الاحتياط في الجيش ما انعكس سلبا على السياحة الداخلية.

واعتبر شموئيل تسوريل من اتحاد الفنادق الإسرائيلي أن "الخسائر في عائدات السياحة بمجملها ستبلغ بين تموز/يوليو وأيلول/سبتمبر، 2.2 مليار شيكل (644 مليون دولار، 478 مليون يورو)، 500 مليون شيكل تعود للفنادق".

وسارعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي من جهتها بالرد فورا على إعلان شركات الطيران وسلطات الطيران الغربية وقف الرحلات الجوية إلى تل ابيب بعد سقوط صاروخ على بعد بضعة كيلومترات من المدرجات.

فأعلنت حكومة الاحتلال زيادة رحلات شركة "إلعال" الإسرائيلية وفتح مطار "اوفدا" على بعد 60 كلم من ايلات في الجنوب، كما سعت الى إقناع القادة الأجانب بأن مطار "بن غوريون" الدولي آمن ومحاط بالحماية بمنظومة "القبة الحديدية" الدفاعية الجوية الفعالة التي يقدر الجيش نسبة نجاحها ب90%.

إلى ذلك اعتبر الخبراء أنه إذا كانت هذه السنة صعبة بالنسبة لقطاع السياحة، فانه من غير المتوقع أن تتأثر باقي القطاعات الاقتصادية كثيرا.

وقال رافي ملنيك، من اللجنة المالية في البنك المركزي الإسرائيلي، إن "نقطة ضعف الاقتصاد الاسرائيلي هي السياحة دائما، ففي كل مرة تقع فيها مثل هذه الاحداث يتراجع عدد السياح الأجانب".

وأضاف أن القطاعات الأكثر مردودية في الاقتصاد الإسرائيلي ستصمد أمام الصدمة. متوقعا أن لا تتأثر المؤشرات الرئيسية أي "الاستثمارات، والتكنولوجيا المتطورة والصادرات".

ولفت ملنيك وهو ايضا أستاذ الاقتصاد في معهد التعليم العالي في هرتسليا إلى أن "الاقتصاد الإسرائيلي اكتسب بعض القدرة على امتصاص هذا النوع من الصدمات".

وتابع "إن كانت (الحرب) صعبة من وجهة النظر الإنسانية، فإنه ليس لها تأثير على الاقتصاد الكلي"، مضيفا "لا نرى ذلك في الأسواق المالية التي ما زالت في خانة الاخضر".

التعليقات