فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي القدس و الأفق تحتفلان باختتام تدريب وتوظيف الشباب المقدسي الاحتلال يهدم محطة قيد الإنشاء لتعبئة الغاز في عناتا شمال شرق القدس

حكم إسرائيلي بالمصادقة على بيع 3 مبانٍ بالقدس لجمعية استيطانية

بتاريخ الثلاثاء 11/6/2019

صادقت محكمة الاحتلال العليا، مساء أمس الاثنين، على بيع ثلاثة مباني استراتيجية في البلدة القديمة بمدينة القدس، إلى جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية، بموجب صفقة يكون فيها البائع "كنيسة الروم الأرثوذكس".

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن محكمة الاحتلال رفضت استئنافًا تقدمت به كنيسة الروم الأرثوذكس قبل نحو 14 عامًا وأدى إلى صراع داخل صفوف الكنيسة. 

بدأت تفاصيل القضية عام 2004، بعدما تم الكشف عن بيع الكنيسة لثلاثة مبانٍ للجمعية الاستيطانية، منهما فندق البتراء وفندق الإمبريالية، وهما يطلان على ساحة بوابة يافا عند مدخل المدينة القديمة، أما المبنى الثالث فهو منزل في شارع المعظمية في الحي الإسلامي، كما تتناول الاتفاقيات أيضًا، عقارين إضافيين، هما "دير مار يوحنا" المحاذي لكنيسة المهد والأرض المحاذية لجامع سلوان، وفقًا لما كشفته "معاريف" في 2005.

. في شهر 8/2004 وقّع المحامي إيتان جيفع كموّكل من الشركات وباباذيموس الموكل من البطريركية ثلاث اتفاقيات حكر لمدة 99 عاما مع ايجاز تمديدها لمدة 99 سنة اضافية مع الاخذ بعين الاعتبار ان البطريركية لم تكن المتصرفة الرئيسية بهذه العقارات بل كانت بايجارة محمية لجهات ثالثة.

أدت تطورات القضية في حينها إلى اتخاذ إجراء استثنائي لإقالة البطريرك إيرينيوس، الذي تم تنفيذ الصفقة خلال فترة ولايته، إلا أن إيرينيوس الذي زعم أن الإقالة غير قانونية، حبس نفسه في غرفة في مبنى البطريركية ولا يزال هناك حتى الآن مواصلًا الإدعاء بأنه لا يزال يحمل اللقب.

 ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع في البطريركية، "أنهم تلقوا في الأيام الأخيرة أدلة جديدة على الفساد الذي رافق عملية بيع المباني"، مضيفًا أن الكنيسة تنوي العمل لإلغاء القرار.

يقيم داخل المباني مواطنون فلسطينيون يُعتبرون وفقًا للقانون الإسرائيلي سكان محميين يتطلب إخلائهم عملية قضائية، ورجحت صحيفة "هآرتس" العبرية أن تبدأ الجمعية الاستيطانية إجراءات قانونية لإخلائهم. 

التعليقات