فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
صندوق ووقفية القدس يبدأ بترميم منزل عائلة حزينة بعد أن التهمته النيران في البلدة القديمة اشتيه: رواتب الشهر المقبل بنسبة 110% جامعة القدس والتعاون" تختتمان دورة متخصصة في "ترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية" جامعة القدس تحصد المركز الثاني على مستوى آسيا في مؤتمر العلوم الـ13 في الصين جلب اصوات الناخبين ونقل السفارة لب زيارة نتنياهو لـ اوكرانيا الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة ساعات عمل معبر الكرامة خلال عيد الأضحى مواصفات هواتف "غالاكسي" الجديدة..تسريبات تسبق مؤتمر سامسونغ 600 دولار إضافية.. من أجل "آيفون القابل للطي" الاحتلال يعلن زيادة انتشار قواته في الضفة عقب مقتل جندي جنوب بيت لحم صندوق ووقفية القدس يحظى بالعضوية الكاملة بملتقى المؤسسات العربية الداعمة على خُطى آبل.. سامسونغ تعلن عن ساعتها الذكية آبل تطرح بطاقتها الائتمانية.. واسترداد نقدي بنسبة 2% منظمة متطرفة تتحضر لمسيرة الاحد القادم لاقتحام الاقصى

عيسى: إسرائيل تهدف لطرد المسيحيين والمسلمين من القدس

بتاريخ الأحد 6/1/2019

القدس | قال أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لحماية المقدسات برام الله، الدكتور حنا عيسى: إن اعتداءات الاحتلال على الأملاك المسيحية بدأت منذ عام 1948 عندما استولى على 50% من أملاك المسيحيين في الجزء الغربي من مدينة القدس المحتلة، متابعاً أن إسرائيل، استولت أيضاً على 30% في 1967.

وأضاف عيسى خلال لقاء له على فضائية (الغد) الإخبارية، أنه تم تهجير ما يقارب 50 ألف مسيحي عام 1948 عندما هجّرت إسرائيل 950 ألف مواطناً فلسطينياً، متابعاً عدد المسيحيين بالقدس عام 1922 كان 14.700 شخص، وكان المسلمون 13.400 شخص، بينما وصل عدد المسيحيين عام 1947 إلى 47000 وكان المسلمون أكثر من 30 ألفاً، وبالتالي بدأ عدد المسيحيين بالتناقص حتى وصل في عام 2000 إلى 10984 شخصاً، والآن العدد لا يزيد عن 4 آلاف شخص في القدس المحتلة.

وأوضح عيسى أن إسرائيل تهدف ‘إلى تصوير الصراع على أنه صراع ديني بين اليهودية والإسلام، مشدداً على أن المسيحيين الفلسطينيين، يرفضون هذا الأمر جملة وتفصيلاً، ويعتبرون أنفسهم جزءاً لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني وقضيته، لافتاً إلى أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن القدس يهودية بشكل ينفي الوجود المسيحي والإسلامي من المدينة، ويجعلها يهودية.

وتابع عيسى، أن إسرائيل تستولي على الكنائس والأديرة للمستوطنين، وتستغلها  في بناء مكاتب حكومية لها، مشيراً إلى أن محاولات استعادة الممتلكات المسيحية التي اغتصبها الاحتلال الإسرائيلي لن تسفر عن شيء، كون الاحتلال لن تُعيد أي شيء بل تريد الاستيلاء السياسي على فلسطين، وطرد المسيحيين والمسلمين من الأراضي المقدسة، واستيعاب كل اليهود الموجودين في العالم.

التعليقات