فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
العاهل الاردني يلغي زيارته لرومانيا نصرة للقدس مركز دراسات القدس في جامعة القدس يفتتح معرض القدس توحدنا‎ اصابات في سقوط صاروخ على منزل في مستوطنة "مشميرت" شمال "تل أبيب" أكاديمية القدس للإبداع الشبابي ومدرسة الفرير المقدسية تتوجان أغنية القدس التاسعة من عمّان للأقصى.. رحلة شهرية لتدريس القرآن الخارجية تؤكد عدم اختصاص محاكم الإحتلال على "الأقصى" و"الرحمة" الاردن يرفض قرار اسرائيل بإغلاق باب الرحمة التربية وجامعة القدس تفتتحان معرض "انتاج وسائل الرياضيات التعليمية" وتتوجان سوبر باي فلسطين 3 قتلى واصابات خطيرة جدا بعملية مركبة قرب سلفيت الاحتلال يُمهل الاوقاف 60 يوما حتى اغلاق باب الرحمة تكريم نائب رئيس جامعة القدس لشؤون القدس د. صفاء ناصر الدين بجائزة المبدعة العربية بينت يدعو لهدم الخان الاحمر التشيك ملتزمة بقرارات الأمم المتحدة بشأن القدس اعتقال محافظ القدس وحملة اعتقالات واسعة في العيسوية أ.د. عماد أبو كشك يُطلِق برنامج التوأمة بين جامعتي القدس وبريشيا الإيطالية

عيسى: إسرائيل تهدف لطرد المسيحيين والمسلمين من القدس

بتاريخ الأحد 6/1/2019

القدس | قال أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لحماية المقدسات برام الله، الدكتور حنا عيسى: إن اعتداءات الاحتلال على الأملاك المسيحية بدأت منذ عام 1948 عندما استولى على 50% من أملاك المسيحيين في الجزء الغربي من مدينة القدس المحتلة، متابعاً أن إسرائيل، استولت أيضاً على 30% في 1967.

وأضاف عيسى خلال لقاء له على فضائية (الغد) الإخبارية، أنه تم تهجير ما يقارب 50 ألف مسيحي عام 1948 عندما هجّرت إسرائيل 950 ألف مواطناً فلسطينياً، متابعاً عدد المسيحيين بالقدس عام 1922 كان 14.700 شخص، وكان المسلمون 13.400 شخص، بينما وصل عدد المسيحيين عام 1947 إلى 47000 وكان المسلمون أكثر من 30 ألفاً، وبالتالي بدأ عدد المسيحيين بالتناقص حتى وصل في عام 2000 إلى 10984 شخصاً، والآن العدد لا يزيد عن 4 آلاف شخص في القدس المحتلة.

وأوضح عيسى أن إسرائيل تهدف ‘إلى تصوير الصراع على أنه صراع ديني بين اليهودية والإسلام، مشدداً على أن المسيحيين الفلسطينيين، يرفضون هذا الأمر جملة وتفصيلاً، ويعتبرون أنفسهم جزءاً لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني وقضيته، لافتاً إلى أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن القدس يهودية بشكل ينفي الوجود المسيحي والإسلامي من المدينة، ويجعلها يهودية.

وتابع عيسى، أن إسرائيل تستولي على الكنائس والأديرة للمستوطنين، وتستغلها  في بناء مكاتب حكومية لها، مشيراً إلى أن محاولات استعادة الممتلكات المسيحية التي اغتصبها الاحتلال الإسرائيلي لن تسفر عن شيء، كون الاحتلال لن تُعيد أي شيء بل تريد الاستيلاء السياسي على فلسطين، وطرد المسيحيين والمسلمين من الأراضي المقدسة، واستيعاب كل اليهود الموجودين في العالم.

التعليقات