فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

التعاون الإسلامي تطلق "وثيقة البراق" لدعم القدس

بتاريخ الاثنين 6/2/2017

القدس | أطلقت منظمة التعاون الإسلامي النداء العالمي لدعم القدس وفلسطين "وثيقة البراق"، والذي يهدف إلى حماية المدينة المقدسة.

جاء ذلك خلال فعاليات المنتدى الإنساني الدولي لمؤسسة الصناديق الإنسانية التابعة للمنظمة، الذي عقد في العاصمة القطرية الدوحة الأحد، بمشاركة ممثلين عن مؤسسات إنسانية وهيئات دبلوماسية دولية، وشخصيات، على رأسهم إمام وخطيب الحرم المكي الشريف صالح بن عبد الله بن حميد، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري.

ويهدف النداء الذي أطلقته المنظمة إلى حشد موارد العالم الإسلامي والعالم الحر، لدعم القدس والمشاريع الإنسانية فيها، والمحافظة على الموروث الديني والتاريخي فيها.

وأكد النداء، الذي تلاه رئيس مجلس أمناء الصناديق الإنسانية في المنظمة عبد العزيز بن عبد الرحمن آل ثاني أن "الإيمان بالحق التاريخي الراسخ للعرب والمسلمين في مدينة القدس قلب فلسطين منذ أوجدها الكنعانيون العرب، ومنذ معجزة الإسراء والمعراج التي ربط بها الله عز وجل القدس بمكة المكرمة، ومنذ وثق عمر بن الخطاب في عهدته العمرية عروبتها وتعايشها الإسلامي والمسيحي".

ووقع المشاركون خلال المنتدى على النداء العالمي لدعم القدس وفلسطين الذي حمل اسم "وثيقة البراق"، ويهدف إلى بذل كل الجهود والطاقات لتحريك القضية الفلسطينية ودعمها بالأشكال كافة.

وشهد المنتدى إطلاق أربعة صناديق إنسانية جديدة لدعم القدس والقضية الفلسطينية، والمساجد، وحل مشاكل المياه، واحتياجات الأيتام في الدول الأعضاء بالمنظمة.

وكان من فعاليات المنتدى إطلاق نداء أممي إنساني لصالح رعاية مدينة القدس ومقدساتها، بحضور شخصيات مقدسية رفيعة على رأسها الشيخ عكرمة صبري.

وتم خلال المنتدى الإعلان عن عدد من المبادرات النوعية تساهم في مأسسة العمل الإنساني وفق المعايير الأممية، وتدشين دوريات إعلامية متخصصة لدعم أهداف الصناديق الإنسانية، والإعلان عن جوائز عالمية في مجالات تخصص الصناديق الإنسانية.

التعليقات