فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الاحتلال يدشّن الخميس مسارًا جديدًا "لمطاهر الهيكل" جنوب الأقصى

بتاريخ الاثنين 6/2/2017

القدس | أعلن الاحتلال الإسرائيلي نيته تدشين مسارًا جديدًا لما أسماه "مطاهر الهيكل" جنوب المسجد الأقصى المبارك، بمشاركة ما يسمى بـ "وزير القدس والتراث" زئيف إلكاين، ومدير محافظة القدس فيما يسمى بـ "سلطة الآثار الإسرائيلية" والمتبرع وممول المشروع الثري اليهودي الاسترالي "كوين بار مايستر"، وشخصيات إسرائيلية أخرى.

ويأتي هذه التدشين لهذا المسار استكمالًا لمشروع تهويد وطمس ما تبقى من معالم وآثار قصور الخلافة الأموية الواقعة جنوب الأقصى، خلف المصلى المرواني.

وبحسب موقع "ديلي 48"، فقد أجرت "سلطة الآثار" حفريات جديدة خلال السنوات الأخيرة، وادعت بأنها كشفت عن "مطاهر ومغاسل" الهيكل المزعوم، التي كان يستعملها اليهود للتطهر قبل دخول الهيكل الثاني–حسب قولهم-.

فيما شقت وبنت طرقًا حجرية جديدة، ونصبت جسورًا ومعابر حديدية ومظللات بين أجزاء الموقع، على امتداد موقع القصور الأموية، وربطت بين أجزائه.

كما نصبت لافتات توجيه وشرح، تقص من خلاله المرويات التلمودية/التوراتية الباطلة للموقع، وأطلقت اسم "مسار المطاهر" على شبكات الأرصفة والحفريات الأثرية المدعاة من قبلهم، ودعت إلى زيارة الموقع باعتباره من المكتشفات الأثرية اليهودية المهمة.

وكان افتتح الموقع كمسار أولي في سنة 2011، بعد عملية حفرية استمرت لنحو ثلاث سنوات، ترافقت برفع مئات الأكواب من التراب والحجارة التاريخية، الإسلامية والعربية، مما يعني هدم وطمس المعالم الإسلامية في الموقع، ثم استأنفت الحفريات على مدار نحو خمس سنين، ترافقت ببناء ونصب معرشات وطرق حديدية، وتهيئتها لتكون مسارًا سياحيًا جذابًا يمرر الرواية التلمودية.

يذكر أن الاحتلال أجرى حفريات واسعة في بدايات سنوات1968، بالجهة الجنوبية والغربية للمسجد الأقصى، على عمق وصل إلى أكثر من عشرة أمتار، كُشف حينها عن بقايا وآثار القصور الأموية باعتراف باحثين وأثريين إسرائيليين شاركوا في الحفريات نفسها، لكن الاحتلال حولها إلى حديقة أثرية تنسب الموجودات الأثرية إلى تاريخ عبري موهوم من فترتي الهيكل الأول والثاني.

التعليقات