فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
اشتيه: رواتب الشهر المقبل بنسبة 110% جامعة القدس والتعاون" تختتمان دورة متخصصة في "ترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية" جامعة القدس تحصد المركز الثاني على مستوى آسيا في مؤتمر العلوم الـ13 في الصين جلب اصوات الناخبين ونقل السفارة لب زيارة نتنياهو لـ اوكرانيا الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة ساعات عمل معبر الكرامة خلال عيد الأضحى مواصفات هواتف "غالاكسي" الجديدة..تسريبات تسبق مؤتمر سامسونغ 600 دولار إضافية.. من أجل "آيفون القابل للطي" الاحتلال يعلن زيادة انتشار قواته في الضفة عقب مقتل جندي جنوب بيت لحم صندوق ووقفية القدس يحظى بالعضوية الكاملة بملتقى المؤسسات العربية الداعمة على خُطى آبل.. سامسونغ تعلن عن ساعتها الذكية آبل تطرح بطاقتها الائتمانية.. واسترداد نقدي بنسبة 2% منظمة متطرفة تتحضر لمسيرة الاحد القادم لاقتحام الاقصى صندوق ووقفية القدس يقدم منحة أولية للجمعية العربية للمعاقين حركيا

الطبيبات أكثر نجاحا في إنقاذ المرضى من الموت

بتاريخ الأربعاء 21/12/2016

توصل بحث جديد إلى أن معاينة الحالة الصحية للمرضى المسنين من قبل الطبيبات يعرضهم بنسبة أقل للوفاة أو دخول المستشفى مقارنة مع إشراف الأطباء الذكور على صحتهم.

درس الباحثون في مجال الصحة العامة من جامعة هارفارد وعلى مدى 3 سنوات، سجلات المرضى (بلغت أعمارهم 65 وما فوق) في الولايات المتحدة. وأخذوا عينات عشوائية من نحو 20% من الأشخاص الذين يتلقون الرعاية الطبية في الفترة بين، يناير/كانون الثاني 2011 وديسمبر/كانون الأول 2014.

اكتشف الباحثون، أنه وبغض النظر عن المرض الذي أدى إلى دخول المرضى إلى المستشفى، فإن المسنين منهم كانوا أكثر عرضة للوفاة أو تدهور الحالة الصحية في حال كان طبيب "ذكر" يشرف على صحتهم، وفقا للنتائج التي نُشرت في JAMA Internal Medicine.

وكشفت الدراسة عن وجود انخفاض واضح في عدد الوفيات بعد معالجة المرضى من قبل طبيبة (أنثى) لبعض الحالات المرضية، مثل الإنتان والالتهاب الرئوي والفشل الكلوي الحاد وعدم انتظام ضربات القلب. أما بالنسبة لأمراض أخرى، مثل فشل القلب الاحتقاني والتهابات المسالك البولية والنزيف المعوي، فيوجد انخفاض متفاوت في نسب الوفاة.

وأظهرت النتائج أيضا وجود انخفاض واضح في تدهور الحالة الصحية وعودة المرضى المسنين المُعالجين من قبل الطبيبات إلى المستشفى، مقارنة مع أولئك الذين تعاملوا مع أطباء ذكور.

وفي حين أن هذه الدراسة لم توضح سبب تحسن الحالة الصحية عند المرضى المسنين الذين تابعوا حالتهم عند الأطباء الإناث، أشار الباحثون إلى السبب من خلال الرجوع إلى دراسات سابقة.

وأظهرت البحوث السابقة أن النساء يسجلن مستويات عالية في الاختبارات الطبية الموحدة، حيث تستخدم الطبيبات أفضل الممارسات الطبية عند علاج المرضى، كما يقضين وقت أطول في التواصل مع المرضى.

وتشير هذه الدراسة إلى ضرورة قيام فريق البحث بإجراء مقارنة أفضل للأطباء المتواجدين في نفس المستشفى، والتركيز بشكل خاص على تقديم الأطباء للرعاية الصحية هناك.

تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من نتائج البحث، فالباحثون لا يستطيعون الجزم بأن الرعاية الصحية من قبل الطبيبات، هي السبب وراء حدوث انخفاض في الوفيات، وذلك بمجرد ارتباط النتائج مع نوع جنس الطبيب.

المصدر: ذا فيرج

ديمة حنا

التعليقات