فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

المقدسيون ينتزعون قرارا لإخلاء المستوطنين من مبنى في سلوان

صورة أرشيفية من استيلاء المستوطنين على 23 مبنى في سلوان العام الماضي
بتاريخ الاثنين 16/11/2015

هُنا القدس| شذى حمّاد

 انتزع محاميان مقدسيان، اليوم الاثنين، قرارا احترازيا من محكمة الاحتلال يؤكد على قرار سابق قد تم إصداره والذي نص على إخلاء المستوطنين من عقار الخياط في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وذلك بعد عام على احتلاله.

 وبين المحامي مدحت ديبة لـ هُنا لقدس، أنه والمحامي ماجد إغبارية في شهر تشرين ثاني من العام الماضي انتزعا قرارا من محكمة الصلح الإسرائيلية ينص على جمعية إلعاد الاستيطانية وشركة كاندل للاستثمارات العقارية المؤسسة في أنغولا جنوب افريقيا، للطابق الأولى من مبنى الخياط الذي استولت عليه في (30) أيلول العام الماضي ضمن (23) مبنىً في بلدة سلوان، وذلك بعد عدة جلسات عقدتها محكمة الاحتلال منذ شهر تشرين ثاني 2014 والتي انتهت بدفع كفالة بقيمة (70) ألف شيقل.

 وبين أن قرار محكمة الصلح  جاء بعد أن رجحت المحكمة ادعاءات المقدسيون بصحة ملكيتهم للعقار العائد لعائلة الخياط في سلوان، بعد رفض جمعية العاد كشف مستندات الملكية التي تدعي حيازتها.

وأضافت أن جمعية إلعاد الاستيطانية  قامت باستئناف القرار المذكور لدى المحكمة المركزية وبعد تداول الملف على مدار عام تقريبا قررت المحكمة المركزية في القدس اليوم، لرفض استئناف المستوطنين وتأكيد قرار إخلائهم مع تغريمهم أتعاب المحاماة والمصاريف وقبول كافة ادعاءات اصحاب العقار المقدسيين.

وأوضح ديبة على أن نجاحهم بالحصول على القرار الاحترازي لاستعادة مبنى الخياط، جاء مؤكد على أن لا أحد من موكليه باع أو أجر العقار لجمعية ألعاد الاستيطانية التي داهمت المبنى بحراسة شرطة الاحتلال واستولت عليه.

وبين أنه تم تقديم كافة الأوراق الثبوتية التي تؤكد ملكية العائلة للعقار وعدم تفرطهم به، في حين قدم المستوطنون ملف مغلق لقاضية الاحتلال وطالبوها بإبقائه سريا وعدم إطلاع المقدسيين عليه.

وأضاف أنهم قدموا اعتراض على تصرف المستوطنين والذي يعتبر غير منطقي وغير قانوني، لترفضه القاضية بعد أن خيرتهم باطلاع المقدسيين على الملف أو سحبه، مؤكدا على أن المستوطنين اختاروا سحب الملف من المحكمة ما يؤكد أن ما فيه من أوراق هي غير قانونية وربما تكون مزورة. 

 

التعليقات