فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا

الامارات تسعى لاستغلال عاملي الارض والجمهور لبلوغ حلم المونديال

بتاريخ الأربعاء 11/11/2015

هنا القدس | ستحاول الامارات الاستفادة من المؤازرة الجماهيرية المتوقعة على أرضها، في ثلاث من آخر أربع مباريات لها في المرحلة الثانية للتصفيات الآسيوية، من أجل الحصول على دفعة قوية نحو الوصول لكأس العالم لكرة القدم مرة أخرى بعد غياب ربع قرن.

وبعد بداية جيدة للمجموعة الأولى وتحقيق انتصارين متتاليين، اكتفت الامارات بنقطة واحدة في آخر مباراتين بعد التعادل مع المنتخب الفلسطيني والهزيمة أمام السعودية متصدرة الترتيب.

لكن الفريق الذي يقوده المدرب مهدي علي، سيحاول استغلال وجود المشجعين في النصف الثاني من المباريات في المجموعة بداية من لقاء تيمور الشرقية الخميس.

ونقل موقع الاتحاد الإماراتي على الانترنت عن المدافع وليد عباس قوله: "الوصول إلى نهائيات كأس العالم في روسيا هو حلم وهدف لكل لاعب بصفوف الأبيض وهو حلم مشروع لجماهير الامارات برؤية منتخبها ضمن الكبار بعد غياب طويل منذ الجيل الذهبي في كأس العالم بايطاليا 1990، الآن حان وقت تحقيق هذا الانجاز الوطني الكبير".

وأضاف: "ليس هناك شيء مستحيل داخل المستطيل الأخضر فكل الظروف اليوم مهيأة لنا وتساعدنا، يدرك الجميع حجم المسؤولية الكبيرة، عازمون على إسعاد الجماهير واستعادة نغمة الانتصارات، الجمهور هو اللاعب رقم 1 في الملعب ونحن بانتظار دعمه".

ويوم الثلاثاء المقبل ستتقابل الامارات خارج أرضها مع ماليزيا التي تملك أربع نقاط من خمس مباريات قبل أن تختتم مشوارها في المجموعة باستضافة المنتخبين الفلسطيني والسعودي على الترتيب في مارس/ آذار المقبل.

وتحتل الامارات التي لم تشارك في كأس العالم سوى في 1990، المركز الثاني في المجموعة برصيد سبع نقاط وبفارق ست نقاط عن السعودية التي توقفت مسيرة انتصاراتها المتتالية بالتعادل بدون أهداف مع المنتخب الفلسطيني في الأردن الاثنين الماضي.

وقال محمد فوزي لاعب منتخب الإمارات: "سنلعب ثلاث مباريات مهمة على أرضنا وبين جماهيرنا التي يمثل حضورها ورقة رابحة لنا وترجيحا لكفتنا، دعمها هو مفتاح العبور والفوز".

وسيحاول المنتخب الفلسطيني الخروج من دائرة التعادلات التي انتهت بها آخر ثلاث مباريات له في المجموعة عندما يستضيف ماليزيا في الأردن مرة أخرى.

ويملك المنتخب الفلسطيني ست نقاط من خمس مباريات، ولا يزال يملك فرصة في التأهل للمرحلة التالية من التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا وكأس آسيا 2019 في الامارات.

ويتأهل أوائل المجموعات الثماني إضافة لأفضل أربعة منتخبات من أصحاب المركز الثاني إلى الدور التالي في التصفيات.

وسيحاول لبنان استغلال إيقاف الكويت دوليا وتعزيز فرصه في التأهل عندما يستضيف لاوس متذيلة ترتيب المجموعة السابعة.

ويملك لبنان سبع نقاط مقابل 12 نقطة لكوريا الجنوبية صاحبة الصدارة وعشر نقاط للكويت التي تواجه عقوبة ايقاف من الاتحاد الدولي (الفيفا) بسبب التدخل الحكومي في شؤون اللعبة.

وسيلعب اليمن الذي خسر جميع مبارياته حتى الآن خارج أرضه مع الفلبين بحثا عن تسجيل أول هدف له في المجموعة الثامنة.

التعليقات