فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
الخارجية تطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه مجزرة الهدم في صور باهر النساء في السياسة الإسرائيلية رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي

فجوة الإنسانية في الحوض الأسود | براء عطون

بتاريخ الأحد 1/11/2015

فجوة الإنسانية في الحوض الأسود | براء عطون

تمسك القلم لتكتب عما يختلج في صدرك، وبعدها تنظر إلى الحائط ومن ثم تقع عينك على زاوية تشكلها بلا وعي، لتبدأ رحلة العقل الباطني، ثابت جسديًا لكن داخلك حراك شعبي، انتفاضات، ثورات، مفاوضات مع نفسك، متسائلًا... ماذا سأفرغ؟ ماذا سأكتب؟ فكل شيء حولي مثير للجدل ليس مهمشًا، وليس منسيا، وما دوري أنا؟ هل سأكتب عن الوضع الراهن! أم وضعي أنا! للحظة قد نشترك جميعا بالنفس، بالجسد، بالواقع، بالآلم، بالمعاناة.

الإنسانية، يصعب على البعض لفظها، ويعتقد بأن الذي يقتنع بها قد وجد إله أخر والعياذ بالله ويلعن أمها، هي ليست إلهًا للكافرين وليست بشيء خطير، لكنها تقوم بكسر الحواجز العرقية، والجنسية، والسياسية، والدينية...إلخ، ألسنا ببشر خلقنا من طين واحد ليجعلنا القادر متشاركين التربة ذاتها في حوض العالم.

هنالك النبتة، الشتلة، الشجيرة، الشجرة المعمرة، النخلة، قمعة السيجارة، الشوك، البلاستيك، في هذا الحوض الأسود قلما تجد وردًا، وإن وجدت واحده تراها منفية منحنية لكن مايزال لها لونها عن الباقي، وكأن هي العقل المفكر، وقد قالت عنها الشجرة المعمرة، يا لوقاحتها!

إياك بالتفكير، إياك بالحلم، إياك بالتكلم، إياك الموسيقى، إياك بالحب، إياك بالرفض، إياك بالصلاة، فليس لك حق بزراق البحر، ولا أصفر الشمس، ولا بني الأرض، فالأسود ملك الظلام والشيطان ملك الجحيم، وأنت عليك أن تتبعهم الذين لا يتركون فرصة لأن نعرفهم أو للكشف عنهم، لأنهم يعتبرون أنفسهم بعد الإله وقد حجبوا رؤيتك عن الله، برماد غيمتهم، الهالكة للوطن برعدها، والمدمرة للحرية ببرقها، مغرقة حقوقنا وجارفة بها نحو نهاية العالم.

* براء عطون من القدس، تدرس اللغة العربية والإعلام في الجامعة العربية الأمريكية بمدينة جنين. 

التعليقات