فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي القدس و الأفق تحتفلان باختتام تدريب وتوظيف الشباب المقدسي الاحتلال يهدم محطة قيد الإنشاء لتعبئة الغاز في عناتا شمال شرق القدس

جوراسيك وورلد.. "فيلم رعب" للأطفال

بتاريخ الأحد 21/6/2015

هنا القدس | رغم تحقيقه لنجاح ساحق في شباك التذاكر وبلوغ إيراداته أكثر من 370 مليون جنيه إسترليني في بضع أسابيع، إلا أن فيلم "جوراسيك وورلد" فيما يبدو لم يعجب كثير من الأطفال.

ورغم أن الفيلم مصنف في المملكة المتحدة بوصفه ملائما لمن هم دون سن الثانية عشرة، إذا كانوا برفقة أقارب بالغين، إلا أنه واجه شكاوى عدة من أسر اصطحبت أطفالها لمشاهدته، ووجدت بعض مشاهده "مخيفة جدا" بالنسبة للأطفال، حسب ما أوردت صحيفة "تليغراف" البريطانية.

وشكا أحد المتفرجين عبر موقع تويتر من أن الأطفال كانوا يجهشون بالبكاء بسبب مشاهد تتضمن ديناصورات متعطشة للدماء، وأبدى استغرابه من اصطحاب أسر لأطفال دون الخامسة لمشاهدة فيلم من هذا النوع. 

كما كتبت إحدى الأمهات عبر موقع فيسبوك أن ابنتها كانت خائفة طيلة مشاهدة الفيلم، وتعلقت بركبتها طوال الوقت. 

وأضافت أنها تنصح الأمهات ألا يصطحبن أطفالهن إلى الفيلم، وألا ينخدعن بلافتة "ملائم لمن دون سن الـ12" على حد تعبيرها.

 

ويعتمد الفيلم إلى حد كبير على المؤثرات البصرية لتقديم الديناصورات بشكل يبدو حيا للغاية، وكان نقاد قد وصفوا الفيلم بأنه الأكثر دموية في كافة أجزاء السلسلة، حسب ما نقلت "تليغراف".

 

وتدور أحداث الفيلم، الذي يعد الأحدث في سلسلة أفلام بدأها المخرج الأميركي ستيفن سبيلبرغ عام 1993، حول حديقة يتمكن العلماء العاملون بها من إعادة إحياء ديناصورات من العصر الجوراسي، إلا أن الديناصورات سرعان ما تخرج عن سيطرتهم وتبدأ بمهاجمة البشر.

التعليقات