فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

اسبانيا تعلق ملف التحقيق بالهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية

بتاريخ الجمعة 12/6/2015

هُنا القدس| أوقفت محكمة اسبانية الخميس تحقيقُا يعود إلى خمس سنوات في الهجوم الاسرائيلي على أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة عام 2010 رغم أن التحقيق يمكن أن يفتح من جديد إذا قام رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيارة اسبانيا.

وقالت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة إن محكمة مدريد الفرنسية أوقفت النظر في دعوى ضد قادة الاحتلال الإسرائيلي بينهم نتنياهو على خلفية الاعتداء على سفينة مرمرة التركية.

وذكرت الحملة في تصريح لوكالة "صفا" أن القضية هي الثانية التي تعلقها المحكمة وتتعلق بالشأن الفلسطيني، مبينة أن هناك إمكانية لإعادة النظر في القضية في حال وصل نتنياهو أو أي من المتورطين إلى اسبانيا.

وقالت محكمة مدريد في حكم خطي اليوم الخميس إنها أغلقت القضية المتهم فيها نتنياهو وعدد من وزرائه بارتكاب جرائم ضد الانسانية.

لكنها تركت الباب مفتوحا أمام إمكانية إعادة فتح القضية وقالت إن التحقيق أغلق إلى أن يأتي نتنياهو والوزراء المستهدفين إلى اسبانيا. ولم توضح المحكمة الخطوات التي ستتخذ في حالة قيامهم بذلك.

واعتبر رئيس المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان رامي عبده قرار المحكمة بأنه مخيب للآمال وهي ثاني قضية تعلقها المحكمة بعد قضية استهداف صلاح شحادة التي علقت عام 2009 عقب تعديل البرلمان الأسباني لقانون يضيق من استخدام مبدأ الولاية القضائية العالمية

وبحسب عبده فإن التعديلات التي أدخلت على التشريعات التي تنظم الولاية القضائية العالمية في أسبانيا حدت من صلاحيات السلطات الأسبانية للتحقيق في الجرائم بموجب القانون الدولي، بما في ذلك الإبادة الجماعية والاختفاء القسري والجرائم ضد الإنسانية والتعذيب، التي ارتكبت خارج أسبانيا.

وهاجمت قوات كوماندوز بحرية إسرائيلية سفينة "مافي مرمرة" -أكبر سفن أسطول الحرية- وتضم 500 متضامن معظمهم من الأتراك، بعرض المياه الدولية بالبحر المتوسط، باستخدام الغاز والرصاص الحي، ما أسفر عن مقتل 10 متضامين أتراك وجرح 50 آخرين.

وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا أمرت عام 2002 بإنشاء لجنة سرية خاصة للتحقيق في ظروف اغتيال قائد القسام في حينها صلاح شحادة في غزة مع 14 من أفراد عائلته المدنيين، دون أن تصل إلى نتائج حتى كتابة هذه السطور.

ورفعت العديد من الدعاوى القضائية بحق قادة إسرائيليين في دول أوروبية من بينها فرنسا عقب استشهاد القيادي في حماس صلاح شحادة ومن بين المشتبهين بالعلاقة بالقضية وزير الجيش الإسرائيلي السابق بنيامين بن اليعيزر، ووزير الجيش موشي يعالون.

التعليقات