فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

قضاء الأوقات مع الأطفال يزيد ذكاءهم

بتاريخ الأربعاء 3/6/2015

هنا القدس | ذكرت دراسة بريطانية أن وجود الأب مع الطفل مهم جدا وأن الأطفال الذين يقضون أوقاتا أكثر مع أبائهم يتمتعون بنسبة عالية من الذكاء، وذلك لعدة أسباب.

نشر باحثون من جامعة نيو كاستل البريطانية نتائج أبحاثهم حول علاقة الطفل بذويه، وخاصة علاقتهم بالأب، وتأثير ذلك على نسبة ذكائهم. وبحثت الدراسة أكثر من 11 ألف حالة لأطفال ولدوا بعد سنة 1958، وتم تدوين عدد الأوقات التي قضاها الأطفال مع الأب في طفولتهم، وخاصة الأوقات المخصصة بالكامل للأطفال، وذلك في اللعب والقراءة والتنزه معهم.

وأشارت النتائج إلى أن الأطفال الذين قضوا أوقاتا أطول مع أبائهم يتمتعون بنسبة اكبر من الذكاء من الذين قضوا أوقاتا أقل مع أبائهم، وذلك نقلا عن صحيفة "تيليغراف" البريطانية.

وذكر الدكتور دانييل نيتله، وهو أحد الباحثين المشرفين على الدراسة، أن نتائج الدراسة "كانت مفاجئة فيما يتعلق بالفرق الواضح في تطور وتقدم الأطفال الذين لاقوا اهتماما من قبل الأم والأب في نفس الوقت وهو الأمر الذي يجعلهم أكثر مرونة مع الآخرين مع تقدمهم في العمر".

فيما أوضح موقع "ألترن فيسن" الألماني المختص في تقديم النصائح العائلية بأن وجود الأب مع الطفل يخلق توازنا في حياة الطفل تزامنا مع وجود الأم، إذ أن الأم تقوم بنشاطات ذهنية واجتماعية خاصة ومهمة للطفل لكنها غير كافية لخلق شخصية متكاملة للطفل.

ويعد لذلك وجود الأب وقضائه لأوقات أكبر مع الأطفال ضروريا لتنمية النشاطات الذهنية والاجتماعية بصورة متكاملة وخلق شعور بالثقة والأمان عند الطفل،حيث أن الأب يعد في الغالب مثالا يحتذى به من قبل الأطفال، خاصة الذكور منهم.

التعليقات